آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

توقيف الطبيب المتهم بالتسبب بوفاة كنان 15 يوما

حنان الكسواني وعامر خطاطبة

عمان – في سابقة قضائية، قد تكون الأولى من نوعها، قررت النيابة العامة أن ترك الطفل المرحوم كنان لمدة عام بعد العملية التي نزعت فيها كليتاه، ليلاقي مصيرا محتوما هو الموت، يرقى إلى فعل القتل المبني على القصد الاحتمالي.
وفي التفاصيل، اعتبر القضاء، في قرار أصدره أمس، المدعي العام أحمد العفيف، أن ترك الطفل بدون كليتين، يجعل حياة الإنسان مع علم الطبيب بخطئه، المرتكب بالعملية، مستحيلة و”لكن رغم ذلك لم يتخذ أي إجراء لتفادي النتيجة المحتملة لفقدان الكلى، وهي الموت”.
وعليه اعتبرت النيابة العامة أن ما جرى مع الطفل المرحوم كنان، يرقى إلى فعل القتل، وذلك لاحتمال وقوع النتيجة، والقبول بها.
وبعد التحقيق، أسند العفيف للمشتكى عليه، (الطبيب) جناية “القتل القصد” بحدود المادة 326 من قانون العقوبات، وقرر توقيفه 15 يوما في مركز إصلاح وتأهيل الجويدة.
ومن المتوقع، أن يحول المدعي العام ملف القضية إلى محكمة الجنايات الكبرى مطلع الأسبوع المقبل، للشروع في إجراءات المحاكمة.
وكنان طفل نزع طبيب (القي القبض عليه) في مستشفى خاص كليته السليمة، بالإضافة إلى الكلية الثانية التي كانت متضررة، في حالة تدور حولها شبهات أخطاء طبية.
وتوفي الطفل في مستشفى الأمير حمزة بعد ظهر الثلاثاء الماضي، وبعد ذلك طلب الادعاء العام تشريح جثته قبل دفنه.
الى ذلك؛ أكد محمد القضاة، عم الطفل كنان، أنهم يرفضون حاليا تكفيل الطبيب المتسبب بشبهة وفاة ابنهم الرضيع، قائلا إنه”لا يمكن في هذه الأثناء قبول أي وساطات أو تدخلات عشائرية بهذا الخصوص، لحين ظهور نتائج التشريح وتقرير اللجنة المشكلة من الطب الشرعي والمدعي العام، ويتوقع ظهورها في الأسبوعين المقبلين”. وبين القضاة أن إحدى عشائر المحافظة، قبلت دخالة عشيرة الطبيب، مشيرا إلى أنه يتوقع منحهم عطوة أمنية الأحد المقبل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock