أخبار محليةالغد الاردني

توق يدعو الجامعات لاستحداث تخصصات تلبي حاجة السوق

عمان- دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محي الدين توق الجامعات الرسمية الى زيادة عدد الأبحاث العلمية المنشورة في مجلات “سكوبس” لزيادة قدرتها التنافسية، واستحداث تخصصات جديدة يحتاج لها سوق العمل المحلي والاقليمي والعالمي، كما الى زيادة أعداد الطلبة الوافدين للدارسة بالجامعات الرسمية.

وعرض الوزير توق خلال لقائه اليوم الأربعاء رؤساء مجالس أمناء الجامعات الرسمية بحضور امين عام الوزارة الدكتور عاهد الوهادنة، لصلاحيات مجالس الأمناء في رسم خريطة طريق تتضمن المستهدفات والمؤشرات النوعية والمالية التي يجب أن تعمل كل جامعة عليها، وكذلك لأعداد الطلبة على مقاعد الدارسة مقارنة بالطاقة الاستيعابية لكل جامعة والتجاوزات الحاصلة في كل منها، ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلبة في كل جامعة مع الإشارة إلى الجامعات التي يجب أن تعمل على تعيين أعضاء هيئة تدريس جُدد، أو خفض عدد الطلبة لتصل إلى النسبة الفضلى، مشيرا الى أن إجمالي الدعم الحكومي المباشر الذي تلقته الجامعات الرسمية خلال 18 سنة الماضية يقدر بنحو مليار دينار.

كما عرض توق لنسبة أعداد الهيئة الإدارية إلى أعضاء هيئة التدريس مع الإشارة إلى الجامعات التي تحتاج إلى تطبيق حوكمة إدارية تهدف للوصول إلى نسبة (1:1)، والعجز النقدي المتراكم وحجم المديونية في كل جامعة، مع مناقشة الآليات المقترحة لزيادة دخل الجامعات وتقليل النفقات المالية ما أمكن ذلك، متطرقا إلى ضرورة سعي الجامعات إلى تطبيق معايير التميز العالمية وتحسين ترتيبها ضمن التصنيفات العالمية المرموقة.
وقال ان هموم الجامعات الرسمية هي هموم وطن ولا بد من تكاتف جهود الجميع للتعامل معها، والسعي لتحقيق الطموحات التي يتطلع لها الجميع، مؤكداً أن مجالس أمناء الجامعات الرسمية هي صمام أمان لهذه الجامعات نظراً للصلاحيات التي أناطها بها قانون التعليم العالي وقانون الجامعات الأردنية، ووضع استراتيجيات تساعد على تجاوز جميع العقبات التي تواجهها الجامعات سواء المادية أو الإدارية لتحقيق الأهداف المنشودة والسير قدماً في تطوير وتحديث الجامعات من خلال العمل بروح الفريق الواحد والابتعاد ما أمكن عن الاختلاف في وجهات النظر والاحتكام إلى نصوص القوانين والتشريعات النافذة.
وأشار الى ضرورة مأسسة اجتماعات دورية لرؤساء مجالس أمناء الجامعات الرسمية مع وزارة التعليم العالي لبحث القضايا المشتركة بين جميع الأطراف المعنية بقطاع التعليم العالي في الأردن، داعيا الى تحقيق التطلعات الملكية السامية بالنهوض بالجامعات الأردنية لتؤدي رسالتها على الوجه المأمول.
بدورهم اشاد رؤساء المجالس بالعرض الذي قدمه الوزير توق لما تضمنه من معلومات وبيانات تعكس مؤشرات هامة جدا تسهم في رسم خطوط عريضة لخطة العمل المستقبلية في جامعاتهم.
كما أشادوا بقرار مجلس التعليم العالي المتعلق بطريقة اختيار المرشحين لشغل موقع رئيس الجامعة الهاشمية، معتبرين ان هذه الخطوة تطبيق عملي لمبدأ التشاركية في اتخاذ القرار بين مجلس التعليم العالي ووزارة التعليم العالي ومجالس الأمناء.
–(بترا)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
45 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock