دولي

تولي امرأتين أهم منصبين في الاتحاد الأوروبي

بروكسل – بعد سجال استمر ثلاثة أيام اتفق القادة الأوروبيون أمس على الشخصيات الأساسية لقيادة الاتحاد الأوروبي وستتولى امرأتان منصبين رئيسيين هما الألمانية أورسولا فون دير ليين رئيسة للمفوضية الأوروبية والفرنسية كريستين لاغارد لرئاسة البنك المركزي الأوروبي.
وكان الرئيس إيمانويل ماكرون اقترح اسم وزيرة الدفاع الألمانية دير ليين المقربة من المستشارة الألمانية لرئاسة المفوضية الأوروبية، والتي عينت وزيرة عدة مرات وتلقى ترشيحها دعم دول مجموعة فيشغراد (المجر وسلوفاكيا وتشيكيا وبولندا).
وسمح هذا الحل بفتح المجال أمام الفرنسية لاغارد لتولي رئاسة البنك المركزي الأوروبي، وسيخلف البلجيكي شارل ميشال البولندي دونالد توسك في رئاسة المجلس الأوروبي، فيما سيتولى الوزير الاسباني الاشتراكي جوزيب بوريل منصب وزير خارجية الاتحاد، ويتم التداول باسم الاشتراكي البلغاري سيرغي ستانيتشيف لرئاسة البرلمان الأوروبي، وستتم عملية التصويت اليوم عليه.
واللقاءات الثنائية منذ صباح أمس ساهمت في تأخير موعد القمة لأكثر من أربع ساعات.
وكان القادة الأوروبيون بصدد التوافق على تسوية تدعمها ألمانيا وفرنسا واسبانيا وهولندا أول من أمس وتقضي بتولي الاشتراكي الديموقراطي الهولندي فرانس تيمرمانس منصب رئاسة المفوضية والألماني مانفريد فيبر، رئيس الحزب الشعبي الأوروبي، رئاسة البرلمان وثنائي من الحزب الشعبي الأوروبي والليبراليين رئاسة المجلس ووزارة الخارجية، الا أن ذلك التوافق تعرقل بحسب مصدر أوروبي، من دول صغيرة هي إيرلندا وليتوانيا وكرواتيا، ودول عدة من “مجموعة فيشغراد” معتبرة أن تمثيلها غير كاف.-(ا ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock