البلقاءالسلايدر الرئيسيمحافظات

ثانوية ضرار بن الأزور بدير علا: 57 طالبا في الغرفة الصفية

تحويل غرف الرياضة ومصادر التعلم إلى شعب للتقليل من الاكتظاظ

حابس العدوان

ديرعلا- يشتكي عدد من أولیاء أمور طلبة في ثانوية ضرار بن الأزور بلواء ديرعلا، من ازدحام الغرف الصفية، ما یؤثر سلبا على التحصیل العلمي لأبنائهم، لافتين إلى أن غرفة الصف الأول الثانوي تضم 57 طالبا.
ويفاقم اكتظاظ الطلاب في الصفوف الدراسية في مناطق الأغوار من مشاكل التحصيل العلمي للطلبة؛ إذ إن غالبية المدارس تعاني من غياب المرافق والبنى التي يحتاج إليها الطلاب من أجل التعليم.
ويؤكد عواد الشطي أن البناء المدرسي الذي يدرس فيه ما يزيد على 550 طالبا من أبناء البلدة والمناطق المجاورة، أنشئ قبل ما يزيد على أربعة عقود، وهو بحاجة ماسة حاليا للتوسعة مع ازدياد الكثافة السكانية وزيادة أعداد الطلبة، لافتا إلى أن إدارة المدرسة حولت غرف الرياضة ومصادر التعلم إلى شعب للتقليل من ازدحام الصفوف، ما يحرم الطلبة من الاستفادة منها.
ويبين أن الأوضاع الحالية للمدرسة تؤثر سلبا على التحصیل العلمي للطلبة، وتسبب قلقا للمعلمين الذين لا يستطيعون القيام بواجباتهم على أكمل وجه، في ظل وجود أعداد كبيرة من الطلبة، مشددا على ضرورة إنشاء غرف صفية جديدة لاستيعاب هذه الأعداد المتزايدة، خاصة وأن المدرسة يأتيها طلبة المرحلة الثانوية في منطقة خزمة المجاورة.
ويشير علي خلف الى أن اكتظاظ الصفوف المدرسية في المدرسة يتكرر كل عام، مع انتقال الطلبة من المدارس المجاورة، موضحين أنه ورغم المطالبات المتكررة منذ أعوام، إلا أنهم لم يجدوا إلى الآن آذانا صاغية.
هذا الأمر، بحسب خلف، دفع بأولياء أمور عدد من الطلبة إلى اللجوء إلى الدروس الخصوصية والمراكز الثقافية لتعويض النقص، ما يحملهم أعباء مادية كبيرة، هم بأمس الحاجة اليها للنهوض بواقعهم المعيشي.
ويبين أحد الطلبة الذي فضل عدم ذكر اسمه، أنهم يبحثون كل يوم عن مقاعد لكي يستطيعوا متابعة الدروس، مضيفا أن غالبية الحصص تضيع بين الأسئلة والرد، اذا ما أراد المعلم فتح باب الحوار حول موضوع معين وما يصاحبه من ضجيج وصخب.
ويرى أن تحويل المكتبة وغرفة المصادر إلى شعبتين صفيتين يحرم الكثير من الطلبة من الحصول على حقهم في اكتساب المعرفة، خاصة الطلبة بطيئي التعلم، الذين يحتاجون إلى جهد أكبر من المدرسة لتعليمهم.
ویعتبر العدید من التربویین، أن الاكتظاظ الشدید في الغرفة الصفية یؤثر على التحصيل العلمي للطلبة؛ اذ یحتاج المعلم الى جهد أكبر لإيصال المعلومة للطالب، الذي لا یستطیع الحصول على حقه في التعلم في ظل وجود عدد كبیر، لافتين إلى أن هذا الأمر يؤثر سلبا على قدرة الطالب على تحصيل المهارات والمعرفة أو النقاش والحوار، كما ويدفع المعلم إلى تمرير المادة العلمية بشكل سريع.
ومن جانبه، يبين مدير تربية ديرعلا الدكتور عبدالله الزعبي، أن مشكلة الاكتظاظ في طريقها للحل بداية العام الجديد، مع وجود مشاريع إضافة غرف صفية، موضحا أنه سيتم نقل عدد من الصفوف إلى المدارس القريبة التي يوجد فيها متسع لتخفيف الاكتظاظ لحين تنفيذ هذه المشاريع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
40 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock