منوعات

ثبات المكياج في الشتاء يزيد من رغبة النساء بالتجمل

عمان- الغد– كثيرا ما يوصف فصل الشتاء أنه “فصل الجمال والأناقة”، فلا أتربة أو عرض يفسد المكياج، ما يجعل المرأة تتشوق لمعرفة الجديد في دنيا الجمال، ومتابعة ألوان المكياج الجديدة التي تناسب هذا الفصل.


تقول هبة عوض إنها لا تستطيع الخروج من المنزل دون وضع الماكياج، لاعتبارها أنه جزء مكمل لأناقتها ولباسها، مشيرة إلى أنه يمنح وجهها نضارة وإطلالة جميلة، مبينة في المقابل أنها ترى نفسها شاحبة بلا مكياج.


خبير الماكياج محمد بزي يشير إلى أن هذا الفصل أعاد موضة محدد العيون العريض (اي لاينر)، إلى جانب الألوان الغامقة لظلال العيون مثل الخمري والدخاني والتركواز والبرتقالي.


ويضيف إلى ذلك الدمج بين البرتقالي والتركواز، وأيضاً البرتقالي والزيتي، مبينا أن الألوان البنية تراجعت بشكل كبير عن السابق، لافتا إلى أنه إذا ما تم استخدامها يكون بدمجها مع لون آخر مثل الزيتي والبرتقالي.


ويشير كذلك إلى تراجع اللون الذهبي عما كان عليه في السابق.


ألوان أحمر الشفاه الدارجة لهذا الشتاء، وفق بزي، الخمري والأحمر والفوشي، لافتا إلى ضرروة الانتباه أنه إذا كان لون الشفاه غامق، أن يكون ظلال العيون، في المقابل، فاتحا.


أما بالنسبة لكريم الاساس (الفونديشن) فيشير بزي إلى أن التوجه هذه السنة للألوان الفاتحة لغايات تفتيح البشرة، كما أن أحمر الخدود قليل هذا الموسم ليس كالمواسم السابقة.


أنواع البشرة تنقسم، وفق بزي، وينصح ذوات البشرة الصفراء بالابتعاد عن الألوان الترابية، والتركيز على الغوامق، و”الآي شدو” يكون كذلك بلون غامق مثل الخمري مثلاً كي لا تظهر البشرة باهتة.


البشرة السمراء، يقول بزي، تناسبها الألوان الغامقة مثل البني الغامق والأسود، أما الطبيعية المائلة للبياض يليق بها كل الألوان دون استثناء، فيما يرى أن على أصحاب البشرة الحنطية الابتعاد عن الفواتح بشكل عام.


أما بالنسبة لعرائس هذا الموسم، فيؤكد بزي أن العروس ما عادت تعتمد على الألوان التقليدية كالبني والبرونز، مشيرا إلى أنه قد تدخل فيها الألوان “الجريئة” كالوردي والتركواز والبرتقالي، لافتا في جانب آخر إلى عودة الحاجب العريض بالنسبة للعرائس.


خبيرة التجميل ديالا أبوعريضة تنصح المرأة بالاهتمام ببشرتها والعناية بها من الأعماق للحصول على مكياج مناسب من دون أي شوائب.


وتوضح أن الماكياج الذي يوضع على بشرة غير نظيفة لا يكون متقناً، داعية إلى تنظيف البشرة يومياً من المكياج ووضع كريمات مرطبة للوجه والعينين، والعناية بتنظيف الرموش جيداً من الماسكارا، لرأيها أنها تؤدي إلى تكسر الرموش إن لم يتم غسلها جيداً.


وتذهب أبو عريضة إلى أن الأكل الصحي وشرب الحليب باستمرار، مفيدان جداً للبشرة، إلى جانب استخدام كمادات البابونج على منطقة العين مدة ربع ساعة كل يوم، مبينة أن ذلك يمنح منطقة العين بياضاً ونقاءً وصفاء.


ولوجه صافٍ نقي ومشدود، تتابع أبو عريضة، ينصح باستخدام الحليب الطازج المخلوط مع النشا وماء الزهر، ليوضع على البشرة مدة نصف ساعة يومياً، مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.


المكياج، وفق أبو عريضة، يهدف إلى تجميل ملامح الوجه سواء أكان خفيفاً أو ثقيلا، فإنه يبرز ملامح الوجه، ويزيد من جمال المرأة ويحافظ على نعومتها وتألقها.


وتخلص إلى أن الطريقة الصحيحة للمكياج تمنح المرأة وجها مشرقا ومتألقا وإطلالة جميلة وساحرة.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock