آخر الأخبار حياتناحياتناكورونا

جائزة الفيلم القصير الفائز بمسابقة “متر وأبعد” إلى جهة خيرية

عمان-الغد– فاز الفيلم القصير “زقوطة” من اخراج رغد تميمي في الدورة الأولى من مسابقة “متر وأبعد” للأفلام القصيرة التي أطلقتها الهيئة الملكية الأردنية للأفلام في 29 آذار في ظلّ القيود المفروضة على الحركة والتنقل والتجمعات.

وستذهب الجائزة باسم الفائزة لدعم العائلات المتضررة من الوضع الراهن. كما أعلنت الهيئة عن تبرع عدد من موظفيها بأجر يوم عمل لمؤسسة خيرية توفر طرود غذائية للمحتاجين.

أتاحت مسابقة “متر وأبعد” – وهي المسافة الأدنى المطلوبة بينك وبين الاخر في زمن الكورونا – الفرصة لصناع الأفلام المقيمين في الأردن للمشاركة بأفلام قصيرة تتناول موضوع العزل الالزامي.

وتهدف هذه المبادرة الالكترونية الى توفير فسحة للمخرجين لمشاطرة تجاربهم وخواطرهم وأفكارهم وسرد القصص بالصوت والصورة للتعبير عن العزل وما يترتب عنه. وستنطلق الدورة الثانية من المسابقة ذاتها يوم الأحد القادم.

يشار إلى أن الفيلم الفائز “زقوطة” مقطع كوميدي قصير حول الدافع للخروج في فترة العزل الالزامي، وكيف يلعب بنا فيروس الكورونا ولا أحد يعرف من سيصاب به.

لقد تم استقبال 47 فيلما قصيرا، 36 منها مستوفيا لشروط المسابقة. وقد اختارت لجنة تحكيم أفضل ثلاثة أفلام مشاركة ليتم نشرها على صفحة فيسبوك مما أتاح للجمهور فرصة التصويت لفيلمه المفضل. تضمنت الأفلام الثلاثة: فيلم “خليك بالبيت” من اخراج مصطفى رشيد؛ وفيلم “زقوطة” من اخراج رغد تميمي؛ وفيلم “لوحة بعدد محدود من الأصوات” من اخراج نورا حبجوقة.

ستذهب جائزة المسابقة، وقدرها 300 دينار أردني، باسم الفائزة رغد تميمي إلى مبادرة صندوق “همة وطن” الذي استحدثه مؤخرا البنك المركزي لتقديم المعونة للمحتاجين والمتضررين من هذه الأزمة.

وفي هذا السياق، أشار مهند البكري، مدير عام الهيئة الملكية الأردنية للأفلام إلى أن “اليوم وفي هذه الفترة العسيرة، ان كان من عبرة نستخلصها فهي أهمية ترابطنا وتكاتفنا. يمكن للأفلام أن تضطلع بدور، ولو متواضع، في هذا التكافل الاجتماعي، اذ سيتم تخصيص نفس جائزة المسابقة للأسبوع المقبل وتقديمها باسم الفائز/ة الى جهة خيرية أخرى لمدّ يد العون”.

وفي سياق متصل، تبرع موظفو الهيئة الراغبون بذلك بأجر يوم عمل أو أكثر لجمعية “تكية أم علي” الخيرية والتي توفر طرود غذائية للفئات التي تعيش تحت خط الفقر الغذائي في كافة محافظات المملكة. يأتي التبرع باسم موظفي الهيئة بصفتهم أفراد مؤسسة فاعلة في المجتمع الأردني ومؤمنة بالتكافل والمسؤولية المجتمعية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock