مادبامحافظات

جامعة الإسراء تحتفل باليوم العالمي للطفل

عمان – الغد – برعاية الأستاذ الدكتور أحمد نصيرات رئيس الجامعة الاسراء احتفلت الجامعة باليوم العالمي للطفل، بتنسيق من لجنة خدمة المجتمع والانشطة الثقافية في كلية العلوم التربوية ممثلة برئيسها الدكتورة ليندا الخطيب ،بحضور الدكتور برق الضمور (الأمين العام لوزارة التنمية الاجتماعية)، والدكتور محمد مقدادي (الأمين العام للمجلس الوطني لشؤون الأسرة)، والدكتورة لارا ياسين (مديرة الشؤون القانونية للمجلس الأعلى لحقوق ذوي الإعاقة)، والدكتورة رانيا صبح (مديرة مركز زها الثقافي)، وذلك من خلال منصة زووم.

ورحب الأستاذ الدكتور أحمد نصيرات رئيس الجامعة بالضيوف والحضور الكرام وقال كان اول احتفال باليوم الدولي لحماية الطفل كان بتاريخ (1/6/1950)، بناءً على قرار اتخذه مؤتمر الاتحاد النسائي الديمقراطي في موسكو عام 1949، مضيفا اننا ما زلنا بحاجة الى الاهتمام بحقوق الطفل، وقد تبع هذا الاحتفال توصية للجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ (1954) باعتماد (20) تشرين الثاني من كلّ عام يوم الطفل العالمي تبعه اعتماد اتفاقية حقوق الطفل من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام (1989).

وأشار نصيرات إلى أنّ جامعة الإسراء أولت موضوع حقوق الطفل اهتماماً خاصاً حيث أنشأت مركز دراسات حقوق الطفل منذ سنوات، والذي يقع على عاتقه الآن المساهمة في إعداد الدراسات ليشارك الباحثون في مختلف دول العالم بالعمل على التخفيف مما يعاني منه الأطفال.

وأشاد نصيرات بالجهود الكبيرة التي يبذلها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين للنهضة بالطفولة، وضمان التعليم للأطفال وحمايتهم، وأسرهم من التهجير، والكوارث، والأزمات، فالأردن يعدُّ حماية الطفل من العنف أولوية وطنية، ويهتم بالطفولة والأسرة من خلال التشريعات التي تؤطر عمل المؤسسات المعنية برعاية حقوق الطفل والأسرة.

وألقى الدكتور هاني الخالدي (عميد كلية العلوم التربوية) كلمة ترحيبية بضيوف الحفل، وهم أصحاب الجهود البارزة في خدمة الطفولة، ثم تحدث الدكتور حسين المستريحي (رئيس قسمي تربية الطفل، ومعلم صف في كلية العلوم التربوية) عن الجهود المبذولة لخدمة الطفولة من خلال التعاون البناء لتحقيق مزيد من التقدم في رعاية الطفولة.

بدوره بين الدكتور برق الضمور (الأمين العام لوزارة التنمية الاجتماعية) في كلمته أهم السياسات والإجراءات المتبعة في وزارة التنمية الاجتماعية للنهوض بالطفولة، وتعزيز رعاية الأطفال في الأردن من خلال الجهود الوطنية.

وقدمت الدكتورة أسماء الخوالدة من (كلية العلوم التربوية) الطفل ناصر الخوالدة لقراءة أبيات من قصيدة لامية العرب للشنفرى.

وبينت الدكتورة لارا ياسين (مديرة الشؤون القانونية للمجلس الأعلى لحقوق ذوي الإعاقة) أهم حقوق ذوي الإعاقة في الأردن، ودعت إلى تعزيز الممارسات الحقوقية للأطفال.

وتحدثت الدكتورة رانيا صبح (مديرة مركز زها الثقافي) في كلمتها عن الأنشطة والفعاليات التي يقدمها (مركز زها الثقافي) لتنمية الإبداع للأطفال .

وبدء الحفل بتلاوة لآياتٍ من الذكر الحكيم للطفلة يارا العموش، وقد أشرفت على تنسيق فقرات الاحتفال وتقديمها رئيسة لجنة خدمة المجتمع والنشاطات الثقافية في كلية العلوم التربوية الدكتورة ليندا الخطيب، التي بينت دور الجامعة المتميز في العناية بالطفولة، والاهتمام بقضايا الطفل من خلال المعالجات العلمية والبحثية المتخصصة في مجال تربية الطفل في كلية العلوم التربوية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock