العرب والعالمدولي

جامعة سويسرية ترفض سحب دكتوراه فخرية منحتها للزعيم الفاشي بينيتو موسوليني

رفضت جامعة سويسرية إلغاء درجة الدكتوراه الفخرية التي منحتها في ثلاثينيات القرن العشرين للديكتاتور الإيطالي بينيتو موسوليني.

وقالت جامعة لوزان إنها لا تريد إعطاء الانطباع بأنها تسعى إلى إنكار أو محو الماضي.

وخلصت المراجعة إلى أن تكريم موسوليني كان “خطأ فادحا”، لكن يجب أن تظل الجائزة سارية كتحذير دائم ضد “الانجراف الأيديولوجي”.

وكرمت جامعة لوزان الزعيم الفاشي في عام 1937 “لأنه تخيل وحقق في وطنه منظمة اجتماعية …. ستترك بصمة عميقة في التاريخ”.
وطُلب من الجامعة عدة مرات سحب التكريم المثير للجدل لموسوليني الذي كان حليفًا لأدولف هتلر خلال الحرب العالمية الثانية.

وخلصت لجنة من الخبراء مكلفة بفحص القضية إلى أن قرار منح الدكتوراه “شكل خطأ جسيما من جانب السلطات الأكاديمية والسياسية في ذلك الوقت”.

وقالت اللجنة في تقرير نشر الجمعة “هذا اللقب يشكل شرعية لنظام مجرم وأيديولوجيته”.

لكن الجامعة قالت في بيان يوم الجمعة “بدلا من إنكار أو محو هذه الحادثة التي هي جزء من تاريخها، تريد الجامعة أن تكون بمثابة تحذير دائم”.

وتم إعدام موسوليني، الذي عاش في سويسرا من عام 1902 إلى عام 904 ، على يد معارضين في أبريل/نيسان 1945.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock