آخر الأخبار حياتناحياتنا

“جبر”.. فريق شبابي يساند الأسر العفيفة في شهر الخير

معتصم الرقاد

عمان- أطلق فريق مؤسسة “كن المؤثر” أحد أهم برامجها ومبادراتها التشاركية، وهي مبادرة “جَبر”، والتي تهدف لعمل العديد من النشاطات الخيرية تجاه المجتمع في مختلف المحافظات، لخدمة ومساعدة العديد من العائلات الأقل حظا في شهر رمضان المبارك ضمن برامج عديدة.
مسؤولة فريق “جبر” غادة وليد، قالت “في ظل الأزمة العالمية التي تمر على بلادنا، وفي الوقت الذي علينا جميعاً أن نعي مسؤوليتنا الاجتماعية، وأن نتعاون يداً بيد لدعم ومساعدة المتأثرين بالجائحة والمحتاجين، ومع بدء شهر رمضان الكريم، كان أول نشاطات مبادرة “جَبر”، وبالتعاون مع المجتمع المحلي؛ توزيع الطرود الغذائية وتوفير طعام الإفطار للعائلات العفيفة وإدخال الفرح لبيوتهم”.
وأضافت غادة “أن “جبر” للعمل الخيري والتطوعي ممتدة في عطائها، رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، فمع حلول شهر رمضان المبارك، واصلت المبادرة طرح مشاريعها التي فرضت الظروف تغييرات نوعية في استراتيجياتها، اذ وجهت بمعظمها للشأن المحلي”.
وتابعت “إن هذه الحملة ضمن سلسلة الأعمال الخيرية والتطوعية التي تقوم فيها المبادرة من أجل الوقوف إلى جانب المحتاجين في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا الغالي والعالم بأسره، حيث نسعى لتوفير الاحتياجات الاساسية للعائلات المحتاجة وعمال المياومة على امتداد المملكة”.
وأضافت “نحمد الله على المشاركة بهذه الحملة وندخل بيوت الناس ونراهم علی أرض الواقع، ونقدم المساعدة لهم ضمن معايير وأسس نعتمد عليها في المبادرة، لنتمكن من إدخال الفرح والسرور على قلوبهم”.
وبينت غادة “انطلاقاً من كون أنت ونحن كُلنا المؤثر، انطلقت منذ أكثر من عام، المؤسسة الوطنية الشبابية كن المؤثر، والتي تهدف للتأثير بقضايا المجتمع الشبابي بالأردن والسعي لتوجيههم ليكونوا المؤثرين في حل قضايا المجتمع وإيجاد أفضل الحلول، وخلق البيئة العملية والتعليمية التي تنتج نخبة من الشباب المواكب للمستجدات والتطورات المستمرة، وليكون المؤثر إرث جيل بعد جيل حتى بناء مجتمع متقدم”.
وحتى بناء مجتمع متقدم، لابد للشباب من التعلم من تجارب وخبرات مر بها ناجحون ومؤثرون سابقون واتباع خطواتهم الصحيحة، وتفادي العقبات والتحديات لسلوك طريق أقل صعوبة وأكثر مرونة لتحقيق هدفهم نحو النجاح، وهذا الأساس الذي تقوم عليه المبادرة التي تستهدف فئة الشباب.
وأكدت أن المسؤولية الاجتماعية هي حجر رئيس لبناء مجتمع متماسك أولاً ثم بناء مجتمع متقدم، فجميعنا فرداً فرداً نكونه، نحن الأساس، ونحن بتعاوننا أمله. وأوضحت “مؤخرا، انطلق فريق “كن المؤثر” في مختلف محافظات المملكة لجمع البيانات وإجراء المسح الديموغرافي لإتمام جمع أسماء العائلات المحتاجة للمواد التموينية، لتوزيعها في شهر الخير”.
وخلال الأيام الماضية، تم توزيع طرود للعديد من العائلات، واصفة اللحظة التي نرى فرحة العائلات بتأمين طعام إفطارهم، هي ذاتها التي تدفعنا للمزيد والمزيد من العطاء وبذل الجهد لتأمين باقي العائلات، لا سيما في هذا الوقت الصعب الذي يمر على أردننا، وأفراد مجتمعه”.
وأكدت غادة “فخورون بما وصلنا له خلال هذه الفترة القصيرة، وكلنا امتنان لكرم أصحاب الخير في دعم الأسر العفيفة، وندعوكم للاستمرار معنا والمساهمة، لتكونوا جزءا من هذه الحملة للوصول للعائلات كافة من مختلف محافظات المملكة، يمكنك اليوم أن تكون جزءاً من هذه الحملة والمساعدة بقيمة الطرود الخيرية، أو بتوفير المواد التموينية لهم، من خلال التواصل على صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock