العرب والعالمحياتنادوليصحة وأسرة

“جدري القردة” لا يتحوّر واحتمال انتشاره منخفض

قالت مسؤولة تنفيذية بارزة بمنظمة الصحة العالمية أمس، إنه لا دليل على أن فيروس جدري القردة قد تحوّر. وقالت روزاموند لويس مديرة إدارة الجدري ببرنامج الطوارئ بالمنظمة إن التحوّرات أقل عادة مع هذا الفيروس، لكن التسلسل الجيني للحالات سيساعد في التعرّف بشكل أفضل على موجة الانتشار الراهنة.

فيما قال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض، إن خطر انتشار هذا المرض بين السكان على نطاق واسع «منخفض للغاية»، لكنه مرتفع لدى مجموعات معينة.

وأوضحت مديرة وكالة الصحة الأوروبية أندريا أمون أن «معظم الحالات الراهنة ترافقت مع أعراض خفيفة، وبالنسبة إلى العامة، فإن احتمال الانتشار منخفضة للغاية».

وقالت المفوضة الأوروبية للصحة وسلامة الغذاء ستيلا كرياكيديس: بينما يعد احتمال انتشار هذا المرض «في أوساط السكان بشكل أوسع منخفضاً»، من الضروري «المحافظة على اليقظة» والتأكد من تعقّب المخالطين وإجراء الفحوص.

وتعد الحكومة الألمانية إجراءات احتواء جدري القردة بعد رصد أولى الحالات.

ومع اقتراب عدد الحالات المسجلة من حاجز الـ 100إصابة في الدول التي لا يستوطن فيها المرض، بدأت العديد من المنظمات الصحية حول العالم حملات تقصٍ واسعة لرصد الحالات الأولى فيها تحسباً لعدم تحول المرض إلى وباء جديد.

وحذرت المنظمة العالمية من أن يتسبب الخجل من الإبلاغ عن الإصابة بالمرض في تشويش جهود التقصي، معللة ذلك بربط الإصابة به ببعض الممارسات والسلوكيات، وقالت: «الجميع معرض للإصابة بالمرض ولا يمكن اعتباره مرضاً مقتصراً على فئة».

وترى المنظمات الصحية أن الخشية من الإعلان عن الإصابة قد تتسبب في إفشال حملات التقصي، وقد تشكل عائقاً كبيراً في إحباط مواجهة المرض في بدايته.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock