آخر الأخبارالغد الاردني

جدل حول تعيين رؤساء الجامعات يسبق “إقرار التعديلات”

عمان – الغد -أكد رؤساء جامعات، أن تعديلات مشروعي قانوني معدل قانون الجامعات الأردنية لسنة 2019، ومعدل قانون التعليم العالي والبحث العلمي لسنة 2019، تحوي إضافات نوعية وسيكون لها انعكاسات إيجابية.
جاء ذلك، خلال اجتماع خصصته لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية برئاسة إبراهيم البدور، أمس، للاستماع إلى وجهات نظر رؤساء جامعات رسمية حول مشروعي القانونين، بحضور وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، وليد المعاني.
واعتبر رئيسا جامعتي، الألمانية – الأردنية، منار فياض، والعلوم والتكنولوجيا، صائب خريسات، أن التعديلات المتعلقة بتعيين رؤساء الجامعات، وإضافة لجنة قانونية لمجالس الأمناء وعملية تعيين أعضاء هيئة التدريس ممن بلغوا سن السبعين، إنصاف للرؤساء وللجامعة في ذات الوقت، حيث كانت في السابق من صلاحيات رئيس الجامعة وليس لمجلس العمداء والآن أصبحت عن طريق مجلس العمداء، إلا أن رئيسي جامعتي البلقاء، عبدالله الزعبي، والهاشمية، كمال بني هاني، فضّلا أن يتم تعيين رؤساء الجامعات من قبل مجلس التعليم العالي.
وأشاد رؤساء الجامعات، بخطوة إلغاء مراكز الارتباط خارج الجامعات كونها تنفي الحياة الجامعية، فيما تساءلوا عن مصير المراكز القائمة حالياً بعد نفاذ القانون، الأمر الذي دعا نواب للمطالبة بضرورة وجود نص ومصوغ قانوني يحكم عملية الانتقال.
من جهته، قال البدور، “إنه على الرغم من تباين آراء نواب ورؤساء جامعات حول تعديلات مشروعي القانونين، إلا أن الغالبية العظمى تؤيد تلك التعديلات، لافتا إلى أن جدلا واسعا دار حول تعيين الرؤساء، وكيفية وضع آلية تضبط هذا الأمر، وتمنع هيمنة أي جهة على رئيس الجامعة.
واقترح نواب إبقاء التعيين بيد مجلس التعليم العالي، وذلك لإخراج رئيس الجامعة من دائرة المصالح والضغوطات التي قد يتعرض لها من قبل مجلس الأمناء.
من جهته، أعرب الوزير المعاني عن أمله بأن تُقر التعديلات قبل العام الدراسي الجديد، مقترحا شطب عبارة “أن يكون لائقاً صحياً” المتعلقة بأعضاء هيئة التدريس الذي يشغل رتبة الأستاذية في الجامعة.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
45 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock