أفكار ومواقف

جدوى إعلان الدولة الفلسطينية من جانب واحد!

تحفّظ الرئيس محمود عبّاس على دعوة ياسر عبد ربّه اعلان الدولة الفلسطينية من جانب واحد اذا استمرت اسرائيل في المماطلة في المفاوضات، وقال عبّاس نركز الآن على المفاوضات، واذا فشلت نعود للتشاور مع اشقائنا العرب، فيما رفض صائب عريقات المقترح قائلاً: ان ما نحتاجه هو استقلال حقيقي بزوال الاحتلال فقد سبق وأعلنّا الاستقلال عام 88.


منظمة التحرير أقرّت اعلان الاستقلال في المؤتمر الوطني الفلسطيني في الجزائر عام 88، وهو نصّ جميل صاغه محمود درويش، لكنه كان مجرد اعلان من القيادة في الخارج، قبل بدء عملية السلام وقيام السلطة الفلسطينية وانتقال القيادة الى الداخل، فهلّ سيكون لإعلان الدولة الفلسطينية من جانب واحد الآن وقع مختلف وجدوى عملية؟


هناك اجماع من كل دول العالم الآن على قيام الدولة الفلسطينية، بما في ذلك الولايات المتحدّة، فإذا استمرت مفاوضات السلام بالتعثّر فإن الردّ بإعلان دولة فلسطينية، قد يستهدف ما يلي: 1- الحصول على اعتراف رسمي من دول العالم بالدولة الجديدة. 2- صرف جوازات سفر معترف بها تتيح تنقل الفلسطينيين بصورة طبيعية بين الدول. 3- قطع الطريق على انفصال قطاع غزّة. 4- توليد عملية ضغط جديدة على اسرائيل للاعتراف بحقيقة اصبح كل العالم يعترف بها، ولا سبيل لإدامة انكارها الى الأبد.


طبعا يفترض مشاورة أطراف عربية وجسّ نبض اطراف دولية قبل اتخاذ الخطوة، وقد يكون حصول الدولة على اعتراف دولي وعالم ثالثي مضمونا، لكن من الضروري ضمان اعتراف اوروبي على وجه الخصوص.


قد تبدو الخطوة اعلانا نظريا لا جدوى منه في الواقع العملي، لكن اذا تعثرت المفاوضات، وهو المرجح طبعا، فقد تجد السلطة الفلسطينية نفسها في حالة افلاس خطير لا تدري ما الذي يجب أن تفعله. وهنا فقد يكون اعلان الدولة مدخلا لديناميكية جديدة لمتابعة النضال السياسي، من خلال المطالبة بموجبات تطبيق هذا الحق الذي تعترف به مبدئيا دول العالم كافّة.


لقاء عباس أولمرت أمس وما رافقه من تصريحات محبط للغاية. أولمرت لا يريد بحث القدس (الآن)، وليفني تقول في مؤتمر لمنظمات يمينية متشددة أنه ليس لإسرائيل أي دور في حلّ قضية اللاجئين. ماذا يبقى؟.. الحدود التي رسمت لها اسرائيل سلفا الجدار العازل، بينما تستمر في قضم الأرض عبر المستوطنات، ويضطر عباس في مفاوضات وضع نهائي لمناقشة تفاصيل المتاعب اليومية للفلسطينيين وحصار غزّة من دون فائدة.


رغم تحفظ عباس ومعارضة عريقات، قد يكون اعلان دولة فلسطينية، اذا استمرت المفاوضات في التعثر هو خطوة بديلة جديدة يقدم عليها الجانب الفلسطيني.


jamil.nimri@alghad.jo

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. فكرة الدوله
    اطلاق فكرة اعلان الدوله من جانب واحد على لسان ياسر عبد ربه ، علما انه من المعروفين بوثيقة التنازل عن حق العوده ، فكرة عبد ربه نفسها مشبوهه وقد تكون كلمة حق يراد بها باطل ، والامر الثاني ان عباس رفض الفكره واصر على مفاوضاته العبثيه مع اسرائيل رغم انه يعلم كل العلم انها مفاوضات لا طائل منها ولا ناقة منها لشعبنا ولا جمل ، انما الامر كله ان عباس لا يستطيع ان يوافق او يعترض على امر الا بموافقة ليفني ، والامر الثالث وهو رأي كبير المطبلين عريقات والذي نجزم ونحلف بالله العلي العظيم انه لا يعرف من امر السياسية شيئا ، فهو يضحك عندما تبكي الناس ويعارض عندما يوافق الناس ، ويوافق على هواء وغبار ، والامر الرابع قول عباس انه اذا فشلت المفاوضات فسيعود الى الحضن العربي ، وهذا اخطر ما في الامر الا وهو اعتراف عباسي صريح بادارة ظهره للحكومات العربيه التي تدعمه رغم انها تعرف انه على خطأ ، وهذا امر يدل على تبعيته لبني يهود .
    اما الامر الخامس فهو قول الكاتب العمل على قطع الطريق على انفصال غزه ، من قال له ان غزه انصلت عن الوطن ، غزه انفصلت في اذهان واقلام بعض الكتاب في الصحف العربيه واللذين لهم هواية التطبيل والتزمير اذا خص الامر حماس والمقاومه فقط .
    الاخوه اي دوله هذه واية وطن هذا اذا كان الوطن قطع وابعد عنه من ابعد والدخول اليه والخروج وطن بدون حق عوده وبدون قدس ، بموجب اتفاقيات الاذلال الاسلويه لا يتم الا بأمر اسرائيلي ، فاين الوطن ، علما انه تجري الان مفاوضات سريه باعترف عباسي ، واخشى ما نخشاه ان تكون اسوء من اسولوا وهيئ لها سيئ الذكر عبد ربه بتصريحه .
    دولة فلسطين موجوده ولكن هناك من باع الوطن ، وهم الان جالسون في رام الله

  2. The PA should be dissoved and West Bank and Gaza occupied
    MMr. Nammari, let me ask the question directly, what if Abu Mazen declares independence how such a State will survive? Even if Palestine receives all the support from the Arab States (lets believe that they all have the needed support!) Palestine will not be able to take such a unilateral step since the security, boarders, Soil and all aspects needed for the independence are controlled by Israel. The reality and the daily life in Palestine is the true example of how Israel has all the keys of locks in the West Bank and Gaza. If Israel gets upset at the Palestinians, then they lock up the 4 million people and punish them; the punishment period and method depend on the "crime" committed!! In the best scenarios, what could the PA do to stop such brutal actions? Could the PA had the capacity to improving the daily living of the Palestinians? I don’t want to add more burden/ blame on the PA since this is not the aim of my comment. However, I think for the sake of the people of Palestine, the PA and Arab States should think of the other approach; dissolving the PA and declaring the West Bank and Gaza an occupied territory. By doing so, the PA is imposing on Israel the responsibility of the occupied people and the international community; mainly the US will also have another responsibility to find the solution to that occupation. According to the international law, the resistance of the occupation will be legitimate and Israel has the obligation under the international law to ensure that the minimum standard of living needs are met to the people living under occupation. Therefore, the percentage of unemployed Palestinians will drop and restrictions on movement will be eased.
    Unfortunately, the PA could not prove their capacity to improve anything on the ground. The people who is living under one of the most harsh and brutal occupation we are witnessing, is systematically kill the hope and determination of a people who needs a simple right, Freedom.
    Children are born on checkpoints and see the first light through soldier's weapon. Others live in continuous pain and humiliation that aim to kill their hope and determination. We can debate on the consequences of the occupation but the psychological effects on the people are tremendous and much more than we can describe them.
    Mr. Nammari, if the PA seeks the better solution for Palestinians and not aiming to reach personal interests, then they should say that loudly and clearly that they could not implement any political solution that is mainly due to the consistent refusal of Israel. Therefore, the PA should declare the dissolve of the PA and that the West Bank and Gaza is occupied.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock