جرش

جرش: أزمة أمام صناديق السيدات والاقتراع يستغرق أكثر من ساعة

صابرين الطعيمات

جرش – شهدت مراكز اقتراع السيدات في محافظة جرش إقبالا وصف بـ”الكبير” خاصة في أوقات الظهيرة من يوم أمس، ما تسبب بأزمة أمام صناديق الاقتراع أجبرت الناخبات على الانتظار لأكثر من ساعة لحين التصويت.
وقال الناشط السياسي الدكتور زياد الجميل إن الإقبال على الاقتراع من قبل السيدات أعلى من الرجال وعدد أصواتهن أكثر، وقد توجهن إلى صناديق الاقتراع في نفس الوقت، ما أدى على خلق ازدحام كثيف على مراكز الاقتراع.
وأكد الجميل أن الناخبات وجراء الإقبال الكثيف تواجدن على الطرقات العامة أمام مراكز الاقتراع وفي ساحات المدارس، متهما الهيئة ببطء إجراءاتها في عملية الاقتراع في مراكز الإناث، مبديا مخاوفه من ان تكون بعض الناخبات قد عدن إلى منازلهن دون التصويت.
وقالت الناخبة وداد بني أحمد إنها تفضل الاقتراع بعد إنهاء أعمالها المنزلية والذهاب برفقة قريباتها وجاراتها واعتادت على هذا الأسلوب والتوقيت في الاقتراع.
 وأوضحت وداد أنها لا تستطيع ترك منزلها في الصباح الباكر أو في المساء، لافته أن وقت الظهيرة من أفضل الأوقات التي تناسبها للخروج من المنزل والمشاركة بالانتخاب.
وتشير بني أحمد أن توجه المئات من السيدات في الوقت نفسه للاقتراع سبب اكتظاظا كبيرا وضغطا على مراكز الاقتراع واللجان، لافتة أن هذا الأسلوب في الاقتراع غير مناسب ويجب توزيع التصويت على 3 أوقات رئيسة للحد من الازدحام الذي تكثر فيه المشادات الكلامية والمشاجرات.
من جانبه، قال محافظ جرش علي نزال إن عدد النساء الناخبات أكثر من الرجال في جميع أنحاء المملكة وحال محافظة جرش لا يختلف عن باقي المحافظات، ولا يوجد بطء في إجراءات التصويت، لا سيما وأنها نفس الإجراءات في جميع المراكز وتتم في نفس الوقت.
وبين نزال أن توجه معظم السيدات للاقتراع بعد إنهاء أعمالهن المنزلية أدى إلى ازدحام مراكز الإناث، مؤكدا أن الجميع شارك في التصويت وحصل على حقه في الاقتراع.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock