جرشمحافظات

جرش: إصابة طالبة بـ”الكبد الوبائي” تثير مخاوف سكان

صابرين الطعيمات

جرش – أثار ظهور إصابة بالتهاب الكبد الوبائي (أ) بين طلاب مدرسة في ساكب، والاشتباه بحالة أخرى حالة من الخوف بين أولياء أمور طلبة، والذين طالبوا باتخاذ الإجراءات الوقائية في كافة مدارس ساكب ومراقبة وضع النظافة فيها وتوعية الطلاب بطرق الوقاية وأعراض المرض.
وقال سكان أن حالة من الهلع أصابت طلاب وأولياء أمور، خاصة وان الكثير منهم لا يعرفون أعراض المرض وماهي طرق الوقاية وكيفية حماية الطلاب من العدوى ومنع انتشارها بين الطلاب.
بدوره قال ولي الأمر صلاح العياصرة، إنه من الطبيعي ظهور أي أعراض أو حالات مرضية بين طلاب المدارس، ولكن الإجراء المناسب من كافة الجهات المعنية هو اتخاذ التدابير اللازمة لمنع انتشار العدوى، وفحص الطلاب وتوعية الأهالي بطرق الوقاية وطرق العلاج وأعراض المرض.
ويعتقد العياصرة ان الإجراءات الاحترازية تطمئن الأهالي والطلاب، وتمنع ظهور أي حالة مرضية أخرى وتخفف من حدة الشائعات وحالة الذعر والهلع بين الأهالي وأولياء الأمور.
ويرى المواطن زيد العياصرة، أن عدد الحالات التي ظهرت قليل، غير أن عدم معرفة الأهالي بطرق انتشار العدوى وطرق الوقاية من المرض تثير الذعر بينهم، مشيرا الى كثرة الإشاعات بأعداد وهمية للمرضى المصابين وخاصة بين طلبة المدارس.
فيما ترى أم شادي الريموني وهي أم لـ 4 طلاب، أن المدارس لا تقوم بدورها في توعية الطلاب في كيفية الوقاية من المرض وطرق منع انتشار العدوى، خاصة وان المرافق الصحية في العشرات من المدارس غير نظيفة، ولا يوجد فيها مياه في أغلب الأوقات.
وبينت أم شادي أن العديد من ربات الأسر نصحوها بتعطيل أبنائها عن الدراسة لعدة أيام لوجود اشتباه بإصابة طلاب، غير أنها استطاعت جمع معلومات عن المرض بشكل شخصي وتعريف ابنائها بطرق العدوى وتجنبها، وهي بذلك لا تخشى عليهم الإصابة بالمرض بحد تعبيرها.
بدوره طمأن مدير صحة جرش الدكتور أحمد القادري طلاب وأولياء أمور الطلبة في بلدة ساكب بأن طالبة واحدة فقط مصابة بالتهاب الكبد (أ)، وهو نوع عادي وغير معد أصلا وقد تم إعطاؤها العلاج اللازم وإجازة مرضية، ولا يوجد أي خطورة أو خوف على باقي الطلاب.
وقال القادري إن الفرق الصحية قامت بزيارة المدرسة وفحص جميع الطلاب فيها والتأكد من سلامتهم، وقامت بإعطاء محاضرة للطلاب والمعلمين وتوعيتهم بخصوص هذا المرض، بالإضافة الى توزيع منشورات ورقية على الطلاب لتوعيتهم بطرق الوقاية وطرق العلاج وأعراض المرض، مشيرا إلى التنسيق مع مركز صحي ساكب للتبيلغ عن وجود أي حالات أخرى أو اشتباه بإصابات واتخاذ التدابير الصحية المناسبة على الفور.
بدوره قال مدير تربية جرش الدكتور حسين السعيديين، إنه تم التواصل مع مديرة المدرسة مباشرة واتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من المرض، ومنع انتشار العدوى بين الطلاب، بعد فحص جميع طلاب المدرسة وعددهم يقارب 150 طالبا.
وقال إنه سوف تقوم تربية جرش مع بداية هذا الاسبوع بعقد ورشات توعية ومحاضرات لجميع طلاب بلدة ساكب، وتوعيتهم بالمرض وطرق الوقاية والعلاج وأعراض ظهور المرض وفترة حضانة المرض والتأكد من نظافة المرافق الصحية ومياه الشرب ومختلف المرافق التي يحتاجها الطالب في المدرسة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock