جرشمحافظات

جرش: البرامج الترويجية والاكتشافات الأثرية الجديدة تنعشان الحركة السياحية

صابرين الطعيمات

جرش- أكد مدير آثار محافظة جرش زياد غنيمات انتعاش الحركة السياحية، بعد ايام قليلة من بدء موسم السياحة الأوروبية والتي تستمر حتى منتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، استنادا إلى حجوزات المكاتب السياحية والأدلاء السياحيين، بنسبة لا تقل عن 63 % مقارنة مع الأعوام الماضية.
ويعتقد غنيمات، أن الاكتشافات الاثرية الجديدة والتي تعرض في مركز الزوار، فضلا عن البرامج السياحية الترويجية لوزارة السياحة، والعناية والاهتمام بكافة مرافق الموقع الاثري، وحالة الأمن والأمان التي يمتاز بها الأردن في ظل الأوضاع المتوترة في الدول المجاورة، ساهمت في رفع اعداد الزوار الى المدينة الأثرية في هذة الفترة.
وأكد غنيمات أن هذا النشاط ينعكس إيجابا على الأدلاء السياحيين العاملين في الموقع وخريجي التخصصات التي تتعلق بالسياحة والآثار، حيث توفر لهم هذه الأفواج السياحية مصدر عمل يومي، لاسيما وان هذه الافواج نشيطة منذ بداية العام الحالي.
ويرى غنيمات أن البرامج السياحية التي تطلقها وزارة السياحة وأهمها برنامج ” أردننا جنة ” والذي يغطي 40 % من تكاليف البرامج السياحية ساهم في زيادة عدد الأفواج السياحية، فضلا عن دور الجهات المعنية في تجهيز الموقع وتوفير كافة الخدمات الاساسية السياحية التي يحتاجها الزوار على مدار الساعة.
وبين أن عدد الزوار ارتفع كذلك خلال هذا العام بعد عرض التماثيل، التي تم العثور عليها في موقع الحمامات الشرقية، التي تم التنقيب فيها من خلال البعثة الفرنسية العام الماضي، واهم هذه التماثيل تمثالي أفروديت وزيوس.
وقال غنيمات إن أفضل موقع متوفر حاليا ويتم عرض هذه المكتشفات الأثرية الجديدة فيها هي مركز الزوار، وهو بناء حديث متكامل ومتناسق ومجهز ليكون موقعا لعرض أهم القطع الأثرية والتحف التي يتم العثور عليها في مدينة جرش تحديدا.
واضاف ان هذا الموقع مركز مخصص لتقديم المعلومات الأثرية والتاريخية عن الموقع للزوار، وخاصة الأفواج السياحية الأوروبية، التي تهتم بالتعرف على تاريخ وحضارة وأهمية هذه القطع الأثرية، وتقصدها الأفواج السياحية تحديدا وخاصة علماء الآثار والاساتذة وطلاب الابحاث الاثرية العلمية. وبين غنيمات أن عدد الزوار للموقع الاثري الشهر الماضي لا يقل عن 10700 زائر أردني و12150 زائر غير أردني، مشيرا الى ان عدد الزوار منذ بداية العام ولغاية الشهر الماضي بلغ 57950 زائر اردني و156150 زائر غير أردني، بما مجموعه 214100 زائر مقارنة بالعام الماضي، والذي لم يتجاوز فيه عدد الزوار 160 الف زائر.
وقال ان هذه الأرقام تدل على الزيادة الكبيرة في عدد الزوار للموقع الاثرية ولا تقل هذه النسبة عن 63 % وقد ترتفع حتى نهاية هذا العام بالتزامن مع بدء موسم السياحة الاوروبية.
ويذكر أن البعثة الفرنسية التي باشرت أعمال التنقيب قبل بضعة أعوام في جرش في موقع الحمامات الشرقية وسط مدينة جرش قد عثرت على 7 تماثيل رخامية إغريقية ليصبح مجموع التماثيل التي تم العثور عليها خلال الثلاثة مواسم 14 تمثالا .
والتماثيل التي تم العثور قامت البعثة الألمانية بترميمها في مركز زوار جرش والتي تعمل على ترميم وصيانة وجمع القطع ببعضها وتنظيفها وتوثيقها رسميا.
وتم العثور في العام الأول على تمثال افروديت وفي الموسم الثاني تم العثور على النصف الآخر من أفروديت، إضافة إلى 6 تماثيل أخرى.
وفي هذا الموسم تم العثور على 7 تماثيل رخامية ليصبح مجموع التماثيل 14 تمثالا خلال 3 مواسم متتالية للبعثة الفرنسية بالتعاون مع مديرية آثار جرش.
ومن الجدير بالعلم أن التماثيل التي تم العثور عليها هي 3 تماثيل لبنات كبير آلهة الحكمة زيوس وعددهن 9 تماثيل، اكتشف العام الماضي ثلاثة وهذا العام ثلاثة مع ورود معلومات حول اكتشاف تمثال سابع لهن بنفس الموقع العام 1986 من قبل خبير الآثار عبد المجدي مجلي ويطلق على هذه التماثيل عند الإغريق إسم ” ميوزات”.
والميوزات التسعة كل منهن مصدر الهام لفن من الفنون الاغريقية كفن الشعر والقصص والعزف والغناء والمسرح، ويصعب التمييز بينهن إلا بعد استكمال عملية الترميم والعثور على القطاع المفقودة، والتي تحدد شخصية كل تمثال منهن وأسماء هذه التماثيل كما أطلقها عليهن الإغريق وهي تمثال كاليوبي وتمثال اورانيا وتمثال يوتيريبي وتمثال كليو وتمثال ايراتو وتمثال بوليهيمنيا وتمثال ميلبوميني وتمثال تيربسيكوروتمثال ثاليا. كما تم تحديد شخصية تمثال اسكليبيوس آلهة الطب والشفاء وتحديد هوية رأس تمثال يعود لجوليا دومينوس، اضافة الي العثور على تمثال ابولو آلهة الموسيقا وتمثال ادونيسيوس آلهة الخمر.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock