جرش

جرش: البسطات توقف التعبيد في شوارع الوسط التجاري

صابرين الطعيمات

جرش – أوقف المتعهد الذي رسا عليه عطاء تعبيد الطرق في مدينة جرش جميع آلياته العاملة أمام مبنى بلدية جرش الكبرى منذ ما يزيد على شهر، احتجاجا على تدخل أصحاب البسطات في عمله واعتراضهم على أعمال التعبيد، ورفضهم إزالة البسطات من الوسط التجاري والطرق، التي بحاجة إلى تعبيد، وفق رئيس قسم الإعلام في بلدية جرش الكبرى هشام البنا.
وبين البنا أن الآليات التي يستخدمها المتعهد متوقفة أمام مبنى بلدية جرش الكبرى، ولم تصل البلدية إلى اتفاق بين المتعهد وأصحاب البسطات، الذين يتدخلون في عمل المتعهد، ويؤثرون على عمله، مشيرا إلى حدوث مناوشات ومشادات متعددة في أول أيام البدء بالتعبيد، مما دفع المتعهد إلى القيام بوقف عمل الآليات لحين التخلص من مشكلة البسطات ،وإبعادهم عن حرم الشوارع التي تحتاج إلى تعبيد.
وقال البنا، إن المتعهد قد بدأ قبل نحو شهر بإزالة الطرق القديمة وتنظيف الطرق الرئيسية لغاية تعبيدها مجددا، غير أن أصحاب البسطات اعترضوا على أعمال التعبيد، بحجة القيام بتخريب البسطات والعبث بها والاساءة للمعروضات عليها وتدميرها من خلال آليات المتعهد.
وأضاف البنا أن البلدية ستجد حلا يرضي المتعهد وأصحاب البسطات، لإتمام عملية التعبيد، مشيرا إلى انه سيقوم بإلزام المتعهد بتعبيد الطرق الفرعية والبعيدة عن الوسط التجاري، وبعدها يتم إيجاد حل مشترك لتعبيد الوسط التجاري، في ظل وجود مئات البسطات الموزعة على مواقع حيوية متعددة في الوسط التجاري.
وأضاف البنا أن أحد أصحاب البسطات حصل على تعويض من المتعهد وبلدية جرش الكبرى، جراء إلحاق ضرر بإحدى بسطاته أثناء المرحلة الأولى من التعبيد، مما اضطر المتعهد إلى إيقاف العمل في التعبيد، لحين إيجاد حل مع أصحاب البسطات، وعدم اعتراض عمله في الموقع وداخل الوسط التجاري بشكل محدد، خاصة وأن اصحاب البسطات هددوا بحرق آليات المتعهد في حال دخل إلى الوسط التجاري.
وأكد البنا أن البلدية تقوم الآن بترتيب الإجراءات بين المتعهد والأجهزة الأمنية وأصحاب البسطات، بهدف إقناع المتعهد بمتابعة عمله المتوقف من أسابيع في الموقع.
وتمنى البنا أن يتعاون أصحاب البسطات بشكل أكثر مع المتعهد، في تسهيل أداء عمله في الموقع، خاصة وأن تعبيد الطرق هو خدمة عامة لكل المواطنين والموظفين والمتسوقين، مؤكدا ضرورة ان يكونوا متعاونين بشكل أكثر في الميدان، سيما وأن المتعهد لا يقوم بالعبث بأي بسطة أو تخريبها، وإنما يحاول إبعادها عن حرم الشارع، ومن الأولى أن يقوم أصحاب البسطات بإبعاد بسطاتهم عن حرم الشارع الرئيسي بأنفسهم.
يشار إلى أن عطاء تعبيد الطرق الذي طرحته بلدية جرش الكبرى، لا تقل قيمته عن مليون وربع مليون دينار، وهو يشمل جميع المناطق التابعة للبلدية في مختلف القرى والبلدات، وخاصة في الوسط التجاري الذي يشهد اختناقات مرورية على مدار الساعة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock