السلايدر الرئيسيجرشمحافظات

جرش: الحظر يؤخر قطاف الزيتون ويضر بجودته

صابرين الطعيمات

جرش – أكد مزارعو الزيتون في محافظة جرش، أن الحظر الشامل نهاية كل أسبوع سيؤدي إلى تأخير في موسم قطاف الزيتون والتسبب بتلف في الثمار قبل عصرها والتأثير على جودتها من زيت الزيتون هذا الموسم.
وأكدوا انهم يعتمدون على عطلة نهاية الاسبوع في القطاف، لا سيما وان أغلبية المزارعين موظفين أو يعملون في أشغالهم طيلة أيام الأسبوع، ويستغلون عطلة نهاية الأسبوع في جمع أكبر عدد من العمال والابناء والأحفاد لمساعدتهم في القطاف.
وقال المزارع مصطفى عضيبات، إن موسم قطاف الزيتون هذا العام، سيكون بطريقة وأسلوب وظروف مختلفة تعتمد على الالتزام بالشروط الصحية، مشيرا إلى أن القطاف خلال خمس أيام في الاسبوع يؤدي إلى نضوج الثمر أكثر من اللازم، وبالتالي يقلل من جودة الزيت والزيتون المنتج.
وبين ان ظروف الجائحة تفرض التزامات جديدة هذا العام وتضيع بهجة موسم الزيتون، الذي كان يعتمد على اجتماع الأسر والأبناء والأحفاد في القطاف، بما يوفره من اجواء عائلية مرحة.
وأكد المواطن بهجت الريموني، أن موسم الزيتون يحتاج إلى عدد كبير من العمال في القطاف، وخلال مدة معينة فقط وهي فترة نضوج الثمر، مشيرا الى ان المزارعين يعتمدون على عطلة نهاية الأسبوع في القطاف خلال هذه الفترة التي يكون فيها مستوى نضوج الثمر مناسبة بحسب المعالم التي تظهر عليه.
وقال إن قرار الحظر الشامل في نهاية كل أسبوع يؤخر موسم القطاف، ويزيد من نضوج الثمر بمراحل متقدمة، مشيرا الى ان هذا النضوج يقلل من جودة ونوعية الزيت المنتج، ويمنع المزارعين من بيع الزيتون الحب “الكبيس” لزيادة نضجه عن الشكل والمرحلة المطلوبة.
بدوره قال مدير زراعة جرش الدكتور عماد العياصرة، إن موسم الزيتون يأتي هذا العام على المزارعين في ظروف إستثنائية ثقيلة وجديدة عليهم، مشيرا الى ان هذا يتطلب منهم إجراءات والتزامات معينة تحافظ على صحتهم وسلامتهم. وقال إن من أهم هذه الإجراءات هو التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وتقليل عدد العمال، والامتناع عن القطاف خلال عطلة نهاية الأسبوع واثناء الحظر الشامل.
وأكد على ضرورة التزام المزارعين بشروط الصحة والسلامة العامة والتقيد بالتعليمات، التي تصدرها وزارة الزراعة بطريقة القطاف المناسبة، وعند نضوج الثمر، للحافظ على جودة الزيت ونوعيته، والحفاظ على أسعار الزيت ضمن المستويات التي تغطي تكاليف العمل. وتوقع العياصرة، أن ينخفض إنتاج زيت الزيتون هذا العام مقارنة بإنتاج العام الماضي، الذي قدر ب2400 طن، مشيرا الى انه قد يبلغ هذا العام 1500 طن، نظرا للظروف المناخية والزراعية التي يتعرض لها الموسم الزراعي من عام لأخر.
وأضاف ان معاصر الزيتون العاملة في محافظة جرش عددها 14 معصرة، وقد تم التفتيش عليها وعلى جاهزيتها ضمن الظروف الاستثنائية الصحية هذا العام ومدى التزامهم، بعدد عمال معين وإتباعهم الإجراءات الصحية في مختلف مراحل العصر، من قبل العمال والمزارعين، والحد من تجمع المزارعين وتجمهرهم أمام المعاصر والحفاظ على النظافة وإنتاج الزيت في أعلى الظروف الصحية المناسبة.

انتخابات 2020
22 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock