جرشمحافظات

جرش: المسارات السياحية توفر عشرات فرص العمل لأبناء المجتمع المحلي

توقعات بنشاط كبير على المسارات الثلاثة الجديدة خلال الصيف

صابرين الطعيمات

جرش – أكد مدير سياحة جرش فراس الخطاطبة، أن المسارات السياحية الثلاثة الجديدة، ستوفر عشرات فرص العمل، من خلال الجمعيات الخيرية والهيئات الشبابية التي تعمل ضمن هذه المسارات، والتي من المقرر تفعيلها في حزيران (يونيو) المقبل.
وقال الخطاطبة ان هذه المسارات نشيطة وفعالة وستشهد إقبالا عليها من قبل الزوار، وخاصة السياحة الداخلية بعد الانتهاء من تجهيزها وتشغيلها فعليا خلال الصيف.
وتطالب الجمعيات التعاونية والخيرية وهيئات العمل التطوعي، التي تعمل في المسارات السياحية بضرورة تشغيلها بعد عيد الفطر مباشرة، لزيادة الإقبال عليها في فصل الصيف وخلال العطل الرسمية.
ويرى أعضاء الجمعيات أن زوار المسارات السياحية يقبلون على الجمعيات الخيرية المعتمدة في المسارات والتي تقدم خدمات الطعام والشراب، ومنها ما تقدم خدمات الإقامة كذلك، مما يساهم في توفير فرص عمل لأعضائها، وتوفير دخل إضافي للأسر المنتجة، التي تعمل على تقديم الخدمات السياحية للزوار.
بدورها قالت رئيسة جمعية خيرات سوف سمية كريشان إن المسارات السياحية تنشط في فصلي الربيع والصيف ويحتاج فيها الزوار في مختلف القرى والبلدات إلى خدمات الطعام والشراب والإقامة، مشيرة إلى ان الجمعيات التي تمر بها هذه المسارات مدربة ومؤهلة للعمل مع الزوار.
واكدت ضرورة أن يتم تفعيل هذه المسارات في الوقت الحالي لتوفير فرص عمل لأعضاء الجمعيات والهيئات التطوعية المدربة على العمل مع الزوار.
وقالت كريشان إن العمل في المسارات السياحية، هو من المواسم النشطة، سيما وأنهم أدخلوا برامج سياحية للزوار من خلال رياضة المشي ورياضة ركوب الدراجات الهوائية، ما سيوفر فرص عمل فيها.
وأكد رئيس جمعية الحرفيين صلاح العياصرة، أن المسارات الجديدة نشطة ومميزة وتشهد حركة سياحية على مدار العام، ويجب أن يتم تجهيزها وتطويرها وتسميتها وتحديد مساراتها، حتى يستفيد منها اعضاء الجمعيات الخيرية والتعاونية الذين تم تدريبهم وتأهيلهم للعمل في المسارات السياحية.
وقال العياصرة ان المسارات السياحية هي مشاريع سياحية محلية، يشارك فيها أبناء المجتمعات المحلية، ويستفيدون منها من خلال تقديم خدمات الطعام والشراب والإقامة، وبيع المعروضات والمنتوجات الريفية وإقامة الفعاليات والمعارض التي تروج لمنتوجات سيدات المجتمع المحلي بشكل خاص، واللواتي يعلن أسرا من خلال بيع هذه المنتوجات، وأهمها الصناعات الغذائية والريفية.
من جانبه قال الخطاطبة، ان مديرية سياحة جرش تعمل على تجهيز المسارات السياحية الجديدة الثلاثة والتي تم دمجها لتشغيلها فعليا في الشهور المقبلة، وهي مسار أم جوزة ومسار غابات السنديان ومسار نهر الذهب، بعد الانتهاء من الخطة التشغيلية والتسويقية للمسارات، وتدريب المجتمعات المحلية المجاورة لها والتي ستستفيد منها.
وقال إن المديرية خصصت مبلغ لا يقل عن 75 ألف دينار، لدعم المسارات السياحية في جرش، من خلال تحديث إحداثيات المسارات، ووضع اللوحات الإرشادية للسياح، وتنفيذ برامج توعوية وتدريبية لأبناء المجتمع المحلي، لغاية توفير فرص عمل مناسبة فيها.
يعتقد الخطاطبة أن المسارات الجديدة تم اختيارها وفق دراسات وبرامج تشغيلية فعالة، بالتعاون مع الجهات المعنية والمجتمع المحلي.
وبين الخطاطبة أن مسار نهر الذهب ومسار أم جوزة ومسار غابات السنديان سيتم تشغيلها رسميا في شهر في حزيران(يونيو)، مشيرا إلى ان مسار نهر الذهب سيكون من أنجح المسارات على مستوى الممكلة، في حال تعاونت بلدية جرش الكبرى مع السياحة، وأزالت العوائق التي تعوق المسار، وأهمها بسطات وسيارات الخضار على جنبات الطرق، سيما وأن الزائر يفضل التجول مشيا على الاقدام بمساحة مناسبة، فيما البسطات في جرش تحتل الأرصفة والطرقات ولا يتوفر أي موقع للسياح للمشي فيه.
وكانت مديرية سياحة جرش قد ألغت المسارات السياحية الـ9 القديمة، لعدم فعاليتها وضعف الإقبال عليها، وتم استبدالها بـ3 مسارات سياحية جديدة أكثر شمولية وفعالية وإقبالا من قبل السياحة الداخلية والخارجية، وهي مسار أم جوزة- دبين ومسار غابات السنديان وهما يعملان بنشاط حاليا.
والمسارات القديمة كانت متعددة وتمر عبر بعضها البعض ونشاطها في فترة معينة وهي فصل الصيف، أما المسارات الجديدة فاقتصرت على ثلاثة مسارات وهي تشمل مناطق واسعة في جرش وتعمل حتى في فصل الشتاء.
والمسارات السياحية التي تم إلغاؤها في جرش هي مسار دبين ومسار السنديانة ومسار الخربة وعين سرابيس ومسار الصفصافة ومسار مشتقات الألبان ومسار المنطقة الحرفية ومسار كفر خل، وهذه المسارات كانت تزيد من فرصة مكوث السائح في محافظة جرش وتتيح له فرصة التسوق من منتجاتها الشهيرة، من خلال إعداد برامج سياحية مكثفة وشاملة لمختلف المواقع السياحية والأثرية والطبيعية في المحافظة، سيما وأن مدينة جرش من اكبر المدن السياحية في المملكة ، خاصة وأن برامج المسارات السياحية لاقت نجاحا باهرا في جرش وحققت أهدافها في دمج المجتمع المحلي مع القطاع السياحي وتوفير فرص عمل وتنمية وتطوير عملهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock