جرشمحافظات

جرش: انهيارات متكررة على طريق إربد – عمان و”الأشغال” تعالجها بحواجز إسمنتية

صابرين الطعيمات

جرش – يطالب سائقون وأصحاب مطاعم سياحية على الطريق الدولي عمان- اربد، الذي يربط العاصمة بمحافظات الشمال، بضرورة العمل على معالجة مواقع الانهيارات، التي تتكرر بشكل متواصل في ذات المناطق بسبب الأمطار.
وأكد هؤلاء أن مديرية الأشغال لم تقم بمعالجة مواقع الانهيارات، وإنما تعمل على إغلاق المنطقة وفصلها عن الشارع الدولي من خلال الحواجز الإسمنتية والحديدية، فيما مناطق الانهيارات متعددة وكثيرة على طول الطريق، ومعظمها قريب جدا من المطاعم السياحية والسائقين وأحياء سكنية ومنشآت استثمارية.
وقال السائق جبر التركمان، إن مواقع الانهيارات أصبحت واضحة وممتدة على طول الطريق، وهي واضحة من إشارات منع الاقتراب والحواجز والصخور والأتربة، التي تظهر بشكل واضح والمتساقطة من أعالي الجبال، مما يتسبب بضيق الشارع وحدوث أزمة سير.
ويطالب التركمان بان يتم متابعة مواقع الخلل المتعددة في الطريق، من خلال خبراء ومهندسيين في فصل الصيف ووضع سلاسل حجرية عليها وشبك حماية، لمنع تكرر الانهيارات.
وتعرضت عدة مواقع قريبة من المطاعم السياحية في جرش إلى انهيارات، وتم إغلاق أجزاء متعددة من الشوارع المؤدية اليه، مما قلل من حركة الزوار لهذه المطاعم، رغم نشاط الحركة السياحية في المحافظة وانتظار المطاعم لهذا النشاط السياحي منذ سنوات، وفق صاحب إحدى المطاعم السياحية الكبرى في جرش حمزه شعبان.
وقال شعبان يجب أن تكون البنية التحتية في مدينة جرش، وهي الوجهة السياحية الثانية في المملكة، بعد مدينة البترا جاهزة وبمستويات تليق بعدد الافواج السياحية، والتي من المنتظر ان تدخل المدينة الكثير منها خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأكد شعبان ان قطاع المطاعم السياحية عانى كثيرا في السنوات الماضية، من جراء تراجع الحركة السياحية، بيد أنه أشار الى ان هذا العام مختلف تماما عن الأعوام الماضية والذي ازدهرت فيه الحركة السياحية.
واضاف بأنه يجب أن تقوم كافة الجهات المعنية بالقضاء على العوائق الفنية واللوجستية، التي قد تواجه الزوار ومنها البنية التحتية للطرق ومعالجة مواقع الانهيارات.
إلى ذلك قال مدير أشغال جرش المهندس علي الجبور، إن المديرية تتابع بشكل دقيق ومن خلال كوادرها كافة البؤر الساخنة والمناطق، التي تحدث فيها الانهيارات خلال المنخفضات الجوية، ونتيجة تشبع الأتربة بمياه الأمطار.
وأكد انه يتم إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية، التي تحافظ على حياة السائقين ومستخدمي الطريق وكافة المنشآت الاستثمارية القريبة من مواقع الانهيارات، سواء كانت مطاعم أو مشاتل زراعية وغيرها.
واضاف الجبور انه يتم اغلاق منطقة الانهيارات بحواجز حديدية وشرائط وحواجز إسمنتية بسبب تساقط الأمطار، وفي حال ارتفعت درجات الحرارة، فيتم على الفور معالجة الانهيار وإزالة الصخور، والتأكد من سلامة الموقع للمستخدمين.
وبين أن فرق مديرية الأشغال تعمل في مختلف المواقع على مدار الساعة، للتأكد من سلامة الطريق، وخلوه من أي انهيار أو سقوط بعض الأتربة والصخور على حرم الشارع في كافة الطرق الفرعية والرئيسية.
بدوره يرى رئيس قسم الإعلام في بلدية جرش الكبرى هشام البنا، أن هذه الانهيارات تتكرر يوميا وبشكل كبير وعلى جنبات الطريق عمان اربد، مما يشكل خطرا على حركة السير والمطاعم السياحية المجاورة للموقع تحديدا وبعض الأحياء السكنية كذلك.
وأكد البنا، ان الجهات المعنية تقوم بمعالجة مواقع الانهيار بسرعة وجاهزية عالية، بيد ان البنا قال ان الخوف هو من تكرر هذه الانهيارات، التي لا يعرف موقعها الجديد ومدى الخطورة التي ستشكلها، فضلا عن حجم ونوعية الصخور التي تتساقط بشكل تدريجي من الموقع.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock