جرشمحافظات

جرش: برامج وفعاليات سياحية لاستقبال آلاف الزوار بالعيد

صابرين الطعيمات

جرش – رفعت مديريتا السياحة والآثار في جرش من جاهزيتهما، وسط توقع قدوم آلاف الزوار والسياح خلال عطلة عيد الأضحى، من خلال استحداث برامج سياحية وفعاليات جاذبة، وفق مدير سياحة جرش فراس الخطاطبة.
وأوضح الخطاطبة الذي توقع أن يتجاوز عدد الزوار خلال عطلة العيد 10 آلاف زائر كحد أدنى، أن مديرية السياحة ستقوم لأول مره طيلة أيام العيد بإقامة فعاليات على المسرح الجنوبي وهي المرة الأولى التي تقام فيها فعاليات على المسارح خلال عطلة العيد ضمن فعاليات صيف الأردن، وستكون متنوعة بين ثقافية وفنية وتختص بالأسرة.
كما ستقام فعاليات للأطفال خلال العطلة بهدف جذب عدد زوار أكبر، وتبدأ منذ ساعات المساء الأولى، وتشمل عروض فنية وثقافية وألعاب وبرامج خاصة بالأطفال، اضافة الى تنشيط برنامج “أردنا جنة” والذي يساعد على جذب الافواج السياحية إلى الموقع الأثري بأقل التكاليف وضمن باقة من الخدمات السياحية بأسعار رمزية.
وتوقع الخطاطبة أن يتجاوز عدد الزوار اليومي داخل الموقع الأثري خلال عطلة العيد ألفي زائر بحد أدنى، والعدد قابل للزيادة خاصة بعد عطلة المدارس وعودة المغتربين، فضلا عن نشاط حركة السياحة الخارجية والتي لا تتأثر بالمناسبات والمواسم السياحية الداخلية مما يستدعى تجهيز خطة عمل نشطة في الموقع الأثري وتجهيز المرافق الصحية ومواقف السيارات والتذاكر وتنظيم الدخول والخروج من الموقع والحفاظ على نظافته الموقع والاستمرار بحملات ازالة الاعشاب وتنظيف الموقع.
ولفت الخطاطبة الى تشغيل ما يزيد على 25 عاملا على حساب المشاريع هذا الاسبوع وقبل بدء العطلة في الموقع الاثري لغاية تنظيف الأعشاب والحشائش في خطوة لتعزيز كادر عمال الآثار قبل بدء موسم الذروة وفعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون مع نهاية الشهر الحالي.
وبين أن عدد الأفواج السياحية إجمالا في ارتفاع متزايد منذ بداية هذا العام، قائلا إن كوادر مديريتي السياحة والآثار تعمل على مدار الساعة وضمن برنامج عمل متكامل خاصة في هذه الفترة وقبل انطلاق العديد من المهرجانات العالمية في الموقع الاثري، لضمان تسهيل وصول الزوار دون أي تأخير أو معيقات، وتوفير التذاكر ومختلف الخدمات السياحية لهم، فضلا عن ضرورة الحفاظ على نظافة الموقع بشكل مستمر.
وتوقع عاملون في القطاع السياحي أن تشهد المواقع الأثرية في مدينة جرش حركة سياحية نشطة خلال عطلة عيد الاضحى لاعتدال درجات الحرارة التي تميز المحافظة وتوقيت العطلة مع انتهاء السنة الدراسية وعودة المغتربين ونشاط السياحة العربية.
بدوره، توقع رئيس جمعية حرفيين جرش صلاح العياصرة أن تكون الحركة السياحية مرتفعة خلال عطلة العيد، وفقا لحجوزات المكاتب السياحية، ما سيحسن من أوضاع الحرفيين المادية الذين ما يزالون ينتظرون موسم المهرجانات الحيوية والتي من المتوقع أن تنطلق نهاية الشهر الحالي.
وأضاف أن النشاط السياحي يعزز الاستثمارات السياحية في السوق الحرفي، ويزيد من حجم التجارة ليتناسب مع حجم الطلب والمبيعات، خاصة وأن عدد التجار المستفيدين من قطاع السياحة لا يزيد على 48 تاجرا ومعظمهم من أبناء محافظة جرش وقد تعرضوا لخسائر فادحة خلال فترة جائحة كورونا.
وتمنى العياصرة أن تعامل مدينة جرش كمدينة البتراء الوردية وتأخذ حقها من السياحة ليتمكن تجارها وسكانها من الشعور بهذه الحركة والانخراط فيها، خاصة وهي من أكبر المدن السياحية على مستوى العام وما يزال سكانها بعيدين كل البعد عن العمل في القطاع السياحي أو الاستثمار فيه.
الى ذلك، توقع رئيس قسم الحراج في زراعة جرش المهندس فايز الحراحشة أن الغابات والمواقع الحرجية والمحميات الطبيعية في جرش ستشهد كذلك حركة تنزه نشطة وخاصة ثاني وثالث أيام العيد، وسيتم تجهيز المواقع والمتنزهات الطبيعية وتجهيز برنامج دوام كامل للموظفين في العطلة لتحقيق سهولة في حركة التنزه والحفاظ على الثروة الحرجية من نشوب الحرائق بعد انتهاء المتنزهين من عملية الشواء.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock