جرش

جرش: يافطات وصور مرشحين تتعرض للتخريب

صابرين الطعيمات

جرش –  تتعرض يافطات وصور مرشحين في محافظة جرش للتخريب من خلال تمزيقها وازالتها من قبل مجهولين، وفق شهود عيان.
ويعتقد ناخبون أن عمليات التخريب تتم من قبل أنصار مرشحين يعمدون على إزالة يافطات وصور مرشحين آخرين بهدف الإساءة إلى دعايتهم الانتخابية.   
ويقول المواطن أحمد خليفة إن العديد من مؤازري المرشحين يعتدون على الدعاية الانتخابية لمرشحين آخرين لتقليل فرصة منافستهم واعتراضا على ترشحهم.
وأوضح أحمد أن هذا التصرف غير حضاري وغير لائق، فخوض الانتخابات هو حرية وديمقراطية ومن حق كل من يجد بنفسه الكفاءة أن يخوض غمار الانتخابات، ومن المفترض أن يحترم المواطنون هذه الحرية والرغبة.
ويعاني بعض المرشحين في جرش من تعمد بعض الشبان المجهولين بتمزيق اليافطات والشعارات، ما يزيد من التكلفة المالية التي يحتاجها المرشحون في إعادة طباعة اليافطات والصور،  وفق الناشط السياسي عقاب البرماوي.
ويطالب البرماوي بأن يتم توعية الشبان من قبل مرشحيهم وكبار العشائر بالابتعاد عن هذه الأساليب والتي قد تؤدي إلى نشوب مشاكل وخلافات بين المرشحين.
وأضاف أن الانتخابات عرس وطني ديمقراطي يجب أن يتم احترامه وتهيئة كافة الظروف التي تضمن سيره بنجاح والابتعاد عن خلق المشاكل والخلافات التي تعكر صفو الانتخابات المقبلة.
وقال إن ظاهرة الاعتداء على اليافطات والصور الدعائية للمرشحين والاعتداء على المقرات الانتخابية غير منتشرة كثيرا في محافظة جرش كغيرها من المحافظات الأخرى التي تعاني من النزعات العشائرية والخلافات الشخصية بين المرشحين.
وترى الناشطة الاجتماعية خولة الخوالدة أن هذه الظاهرة تظهر بشكل أوضح في الدعاية الانتخابية للسيدات وخاصة في القرى والبلدات التي لا تحترم رغبة المرأة في إثبات ذاتها والترشح لخوض الانتخابات النيابية كالرجل.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock