;
آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

جزئيات مهمة يوضحها خبير حول ما جرى في العقبة  

عماد العجلوني – قال الخبير في شؤون السلامة العامة وإدارة مخاطر البيئة المهندس سامر ملكاوي إن غاز الكلورين الذي خرج من الصهريج في ميناء العقبة بعد سقوطه وانفجاره كان يمكن أن يكون خطيرا جدا.

وأضاف في تصريح لـ”الغد” حول تفاصيل وحيثيات ما جرى في العقبة أن مثل هذه الحوادث يكون سببها بالعادة سوء مناولة الصهاريج من على أرضية الميناء إلى ظهر البواخر.

ولفت إلى أن تأثير هذا الغاز يكون على مدى ونطاق قصير ولا يستمر لفترات طويلة ولن يصل إلى المناطق السكنية في العقبة كما أنه لن يصل إلى منطقة صوامع الحبوب.

وقال إن غاز الكلورين هو غير قابل للإشتعال ولكن إذا تفاعل مع غاز قابل للاشتعال كالغاز الطبيعي أو الأمونيا وهي موجودة في العقبة لكان حجم الضرر أكبر بكثير.

وحول احتمالية تشكل المطر الحامضي ومدى خطورته على سكان المنطقة قال ملكاوي إن غاز الكلورين اذا تفاعل مع مياه الامطار سينتج حامض الهايدروكلوريك وهو ضار جدا ويؤثر على الانسان والبيئة المحيطة بشكل كبير جدا.

وعن ما يجب فعله خلال هذه الساعات أوضح أنه يجب احاطة المنطقة وعدم السماح بتواجد الأشخاص والآليات ومنع الحركة منها وإليها والعمل على تطهيرها والتأكد من سلامة الموجودين وبعد ذلك اتخاذ إجراءات بيئية لتظيف الموقع والبحر وبنفس الوقت منع أي اختلاط لسوائل وغازات بموقع الرصيف الذي حدث به الحادث لمنع التفاعلات الكيميائية.

وحول حاملة الصهريج التي ظهرت في مقطع الفيديو أكد أنها يجب أن تكون بمواصفات معتمدة ويتم التأكد منها وفحصها وكذلك يجب أن يكون اجراء للطوارئ بحال حدوث اي تسرب من خلال وجود موقع مخصص ومحصن لامتصاص الغاز وعدم انتشاره.

وأكد على أنه يجب أن لا تغادر الباخرة رصيف الميناء حتى يتم تطهير محيط المنطقة وكافة اجزاء الباخرة بالكامل خوفا من نقلها للغاز المسرب العالق بها .

وفي سياق متصل بالحادثة نفى الناطق الرسمي باسم الحكومة ما أشيع مساء اليوم عن وجود تسريب جديد للغاز السام .

اقرأ أيضاً:

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock