صحة وأسرة

جلسة تناقش مشكلة زواج الأطفال في “مخيم الزعتري”

الغد- يعقد معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، جلسة نقاشية موسعة عن خطورة زواج الأطفال، بمخيم الزعتري بالمفرق، في السابع عشر من الشهر الحالي، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وسيشارك في الفعالية صندوق الأمم المتحدة للسكان، ومنظمات دولية ومحلية، ومختصون في القانون والشريعة، إضافة إلى مشاركين من المجتمع المحلي في المخيم.

وستركز الفعالية على مناقشة خطورة زواج الأطفال على الفرد والأسرة والمجتمع، وضرورة التوعية بآثاره السلبية، إضافة إلى استعراض الجهود التي بُذلت سابقًا لتقييم الواقع واستشراف المستقبل بشكل يساعد في الحد من الظاهرة.

وتهدف الجلسة التي ستأتي تحت عنوان (زواج الأطفال في مخيم الزعتري.. إلى متى؟)، إلى مناقشة السياسات الحالية لمعالجة المشكلة، ووضع الخطط والبرامج التي تعمل على الحد منها في المستقبل.

كما وتهدف إلى التعريف بزواج الأطفال، وتشخيص الظاهرة وبيان جذورها، وتوضيح الإطار التشريعي الذي يحكم عملية زواج الأطفال وشرح التحديات التي تواجه مشكلة زواج الأطفال في مخيم الزعتري ، وتقديم توصيات تساهم في الحد منها.

ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف.

ويقدم المعهد خدمات ومشورة تبدأ من سن المراهقة وما قبل الزواج، وتمتد إلى ما بعد الزواج لمتابعة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات سن الأمل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي.

ويعقد سنوياً أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock