آخر الأخبارالغد الاردني

القرعان أصغر مرشح في انتخابات البرلمان الألماني

عمان- الغد- استضاف مركز المواطنة، امس الجمعة عبر الفيس بوك، الشاب الأردني أنس القرعان، الذي أتم عامه الـ 18 قبل أيام وتم قبول ترشحه لخوض انتخابات البرلمان الألماني التي ستجرى يوم غد الأحد، وسيكون أنس أصغر مترشح في الانتخابات، وفي حال فوز حزبه عن “الخضر” بنسبة 20% سيصبح أصغر نائب في تاريخ البرلمان الألماني.

استعرضت الجلسة الحوارية التي أدارها المدير التنفيذي لمركز المواطنة عبدالله الجبور التكوين السياسي للمترشح أنس، وناقشت برنامجه السياسي، وسلّطت الضوء على النموذج الألماني في المشاركة السياسية للشباب، والمنهجية التدرّجية في تأهيلهم لصناعة القرار السياسي، كما قام الشاب أنس بشرح أهمية البرنامج السياسي للحزب وكيفية تسويقه والحصول على أصوات المؤازرين من خلال مناقشته وتطويره مع أصحاب المصلحة الرئيسيين والحوار المباشر مع الشباب والترويج لأهداف البرنامج وسبل تطبيقه.

يذكر أن أنس القرعان المولود في ألمانيا، والذي ينحدر من منطقة الطيبة شمال الأردن؛ قد ترشح ونجح في الوصول من قبل إلى برلمان الشباب الألماني، والتحق بحزب الخضر واستطاع من خلال أداءه السياسي إقناع الحزب في مدينة دوسلدورف بأن يكون مرشح الحزب للانتخابات البرلمانية العامّة.

تتركّز أولويات أنس في برنامج الانتخابي والسياسي على التمثيل السياسي لجيل الشباب وقضايا حقوق الإنسان، ويريد أن يعكس البرلمان الألماني التنوع في المجتمع الألماني. كما يهتم بتطوير الديمقراطية التمثيلية بحيث تكون حاضنة لأكبر قدر من الناس في الممارسة السياسية وفي العيش معا، ويسعى إلى تمثيل أصوات وفئات يعتقد بأن الفرصة لم تسمح لهم بالتعبير عن آرائهم، كما يركّز على تشخيص تبعات كورونا اقتصاديا واجتماعيا وكيفية إيجاد حلول مناسبة يمكن طرحها من خلال البرلمان.

اختتم القرعان مشاركته في الحوارية بتوجيه نصائح إلى جيل الشباب الأردني بأن عوامل التغيير الإيجابي تكون بأيديهم، وعليهم أن يبادروا في مساعدة أنفسهم والأردن على صناعة مستقبل أفضل، وأن جيل الشباب هو القادر على إحداث التغيير المطلوب، وبحسب عبدالله الجبور، سيكون أنس القرعان ضيف العدد القادم من مجلة الوعي السياسي التي تصدر عن مركز المواطنة للحديث عن تجربته السياسية وأهم الدروس المستفادة منها، وللحديث عن مقترحه “الطوابق السياسية” ليكون نموذج تستفيد منه الأردن في إدماج الشباب وتشجيعه للعمل السياسي المؤسسي المنتج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock