إربدمحافظات

جمعية خيرية ترعى 120 مصابا بالسرطان في لواء الطيبة دون دعم حكومي

احمد التميمي
إربد – تقوم جمعية الطيبة لرعاية مرضى السرطان الخيرية في إربد برعاية 120 مصابا بالسرطان، من خلال توزيع المساعدات العينية والنقدية لهم، وفق رئيس الجمعية اياد القرعان.
واشار القرعان الى ان اعداد مرضى السرطان في لواء الطيبة اكثر ما هو مسجل بالجمعية، الا ان عدم تسجيلهم يعود لأسباب اجتماعية، مؤكدا ان الجمعية تقوم بالتواصل مع ابناء اللواء من اجل تسجيل ابنائهم في الجمعية، للاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجمعية.
وقال ان الجمعية عملت منذ تاسيسها قبل سنتين الى توزيع الطرود الغذائية والمحروقات والقرطاسية على منتسبيها الفقراء والايتام، بالاضافة الى مبالغ مالية بمقدار 50 ديناراً لكل منتسب.
ولفت الى ان الجمعية قامت بعقد العديد من المحاضرات التوعوية عن العنف الاسري والمخدرات وخطرها على المجتمع، اضافة الى تنفيذ مسح لذوي الاحتياجات الخاصة مع جمعية الطفل المعاق، من اجل توفير كراس متحركة وسماعات الاذن الوكرات وغيرها من الاحتياجات.
واشار الى ان الجمعية اقامت يوما طبيا مجانيا بالتعاون مع مستشفى الجامعة الأردنية، استفاد منه 700 مريض من العلاج والكشف الطبي المجاني، اضافة الى عقد العديد من المحاضرات حول مرض السرطان وكيفية التعامل معها.
واكد القرعان ان الجمعية تسعى الى امتلاك باص صغير لنقل المرضى والتخفيف من الاعباء المالية على المرضى خلال ذهابهم للعلاج في عمان، اضافة الى ان الجمعية تسعى إلى الحصول على مشاريعها الخاصة لكي تدعم المرضى على مدار العام.
وعن معيقات العمل في الجمعية، اشار القرعان الى ان تدني دخل الجمعية، وعدم وجود مردود مالي لها يحول دون الاستمرار في تقديم خدماتها لمرضى السرطان في اللواء، لافتا الى ان مواردها المالية في الوقت الحالي تعتمد على التبرعات من فاعلي الخير والشركات والتي لا تكاد تكفي لسد الايجار الشهري للجمعية.
ودعا القرعان الشركات وفاعلي الخير الى تقديم الدعم المالي للجمعية، حتى يتسنى لها تقديم خدمات افضل لمرضى السرطان، مشيرا الى ان مريض السرطان يحتاج الى مبلغ مالي شهري لا يقل عن 100 دينار مصاريف ذهاب واياب يومين في الشهر الى العاصمة وبدل محروقات، وخصوصا وان مريض السرطان بحاجة الى درجات حرارة عالية في منزله بفصل الشتاء من خلال التكييف.
وقال القرعان ان الجمعية تطمح في المستقبل القريب في حال توفر الدعم الكافي لإنشاء مشاريع خاصة بالجمعية تدر لها دخلا شهريا، مؤكدا ان الجميعة لا تتلقى اي دعم من الحكومة حتى يتسنى لها القيام بواجبها الامثل تجاه مرضى السرطان وهو عائق يقف امام الجمعية على الاستمرار خلال السنوات المقبلة في خدمة مرضى السرطان.
ويضم لواء الطيبة الذي يبلغ عدد سكانه 60 الف نسمة القرى (الطيبة مركز اللواء، صما، دير السعنة، مخربا مندح، زبدا وأبسر أبو علي).

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock