شركات وأعمال

“جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” تطلق “Invenia ABUS 2.0”

عمان- ضمن إطار جهودها لدعم الطواقم الطبية والمرضى في مواجهة سرطان الثدي، كشفت “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” عن الإصدار الأحدث من نظام التصوير الآلي للثدي بالأمواج فوق الصوتية 2.0 Invenia™ خلال ورشة عمل متعددة الاختصاصات ضمن إطار البرنامج الأردني لسرطان الثدي.
ويعد Invenia تقنية تصوير الثدي التكميلية بالأمواج فوق الصوتية الوحيدة الحاصلة على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية، والمصممة خصيصاً للكشف عن السرطان في أنسجة الثدي الكثيفة. وكشفت الدراسات الطبية أن استخدام هذه التقنية كمكمّل للتصوير الشعاعي يزيد من إمكانية الكشف عن سرطان الثدي بنسبة 37,5 % مقارنة بالاختبارات التقليدية.
ويركز البرنامج الأردني لسرطان الثدي، الذي يقوده مركز الحسين للسرطان، على تعزيز وعي العامة حول سرطان الثدي وتحسين جودة خدمات التشخيص. ويؤكد إطلاق جهاز Invenia ABUS 2.0 خلال البرنامج التزام “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” بتزويد مزاولي المهن الطبية في المنطقة بأحدث التقنيات التي تساعدهم على تحسين كفاءة الفحص لتشخيص ومعالجة سرطان الثدي بشكل مبكر.
وتتحدد كثافة أنسجة الثدي بقياس نسبة الأنسجة الدهنية إلى الأنسجة الليفية في الثدي، وتعد أحد أكثر عوامل الخطورة شيوعاً في تطور السرطان. ولأن الأنسجة السرطانية والأنسجة الكثيفة يظهران كلاهما باللون الأبيض على جهاز التصوير الشعاعي، لذا فإن الكشف عن الأورام الخبيثة في حالات كثافة الأنسجة يبدو أشبه بالبحث عن إبرة في كومة قش؛ حيث تكون الأورام غالباً عصية على الكشف من خلال التصوير الشعاعي.
وعبر توفيره حلاً فعالاً لتصوير الأنسجة الكثيفة في الثدي وبالتالي زيادة كفاءة التشخيص، يضمن نظام Invenia ABUS 2.0 تجربة أفضل للمرضى مع المساعدة على تشخيص سرطان الثدي بأبكر ما يمكن.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock