دولي

جنوب السودان: خطف 12 عاملا أمميا جريمة حرب

جوبا -دعت مبعوثة الامم المتحدة الى جنوب السودان ايلين مارغريت لوي امس الى الافراج الفوري عن 12 متعاقدا مع المنظمة خطفوا الاثنين من قبل متمردين، محذرة من ان ذلك يمكن ان يعتبر جريمة حرب.
وقام حوالى مئة متمرد، من الذين شاركوا في القتال ضد القوات الحكومية خلال حرب اهلية اندلعت قبل نحو عامين، بخطف 30 عنصرا من البعثة الاممية للسلام في جنوب السودان الاثنين.
وتم الافراج لاحقا عن 18 بنغلادشيا من قوات حفظ السلام، لكن ما يزال 12 متعاقدا قيد الاحتجاز.
وجرت عملية الخطف على النيل قرب مدينة ملكال واستهدفت قاربا ينقل وقودا واسلحة ومعدات للجنود الدوليين.
وقالت لوي “اشدد على ان احتجاز افراد البعثة الاممية كرهائن يعتبر هجوما على الامم المتحدة”.
واضافت ان “مثل هذه الهجمات ضد قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة وغيرهم من الموظفين قد تشكل جريمة حرب”.
واعلن جيش جنوب السودان الخميس ان قوارب الامم المتحدة زودت قائد المتمردين غابرييل تانجينيا بالوقود و”المعدات اللوجستية”.
لكن لوي رفضت تلك الاتهامات، قائلة ان “حمولة الوقود كانت لتزويد قاعدة للامم المتحدة”.
وتنشر الامم المتحدة 12500 جندي وشرطي في جنوب السودان حيث تسببت المجازر والمعارك بازمة اقتصادية وانسانية خطيرة وبتهجير اكثر من 2,2 مليون شخص.-(وكالات)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
50 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock