أخبار محلية

جودة يؤكد ضرورة البناء على ما تحقق من استقطاب الاستثمارات بمجال الطاقة المتجددة

عمان-الغد– شارك رئيس مجلس إدارة شركتي “رياح الأردن” و”شمسنا” للطاقة الشمسية” سامر جودة في مؤتمر “واقع قطاع التكنولوجيا النظيفة وإدارة الاستثمارات في الطاقة النظيفة في الأردن”، والذي نظّمته جمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة بالتعاون مع برنامج التنافسية الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ، تحت رعاية معالي وزير الطاقة والثروة المعدنية إبراهيم سيف وحضور نخبة من الرؤساء التنفيذيين والمدراء العامين في القطاع.
 وشهد المؤتمر إطلاق تقرير “واقع التكنولوجيا النظيفة في الأردن” والذي يعد الأول من نوعه عن حالة الطاقة والطاقة المتجددة وكفائتها، بالإضافة إلى تقرير “استعراض السياسات المتعلقة في استثمارات التكنولوجيا النظيفة في الأردن”.  
وشارك جودة في الجلسة الحوارية بعنوان ” فتح الاستثمار في الطاقة المتجددة في الأردن ” استعرض خلالها الإنجازات التي تحققت مؤخراً في المملكة في قطاع الطاقة المتجددة والجهود المبذولة من قبل الحكومة بالشراكة مع القطاع الخاص، لخلق بيئة تشريعية جاذبة للاستثمار والتي باتت نموذجا يحتذى به في دول المنطقة بدليل الحجم المتزايد للاستثمارات الأجنبية في قطاع الطاقة المتجددة في المملكة.
وأكد جودة على أهمية العمل على ضمان الاستقرار النسبي للقوانين والأنظمة والتعليمات المتعلقة بالاستثمار الأجنبي وخاصة في ما يتعلق بالقوانين الضريبية والاعفاءات. 
ودعا جودة جميع القطاعات المعنية إلى ضرورة البناء على هذه النجاحات التي تم تحقيقها والمحافظة عليها، مؤكدا على الحاجة إلى سرعة تطوير شبكة الكهرباء الوطنية وزيادة طاقتها الاستعابية بحيث تتمكن من ربط واستقبال مزيد من مشاريع الطاقة المتجددة، وزيادة الكوادر الحكومية ذات الكفاءة والخبرة للتعامل مع طلبات مشاريع الطاقة المتجددة. 
ويشار إلى أن جودة يعمل في قطاعي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، حيث يترأس مجلس إدارة شركة “رياح الأردن” التي تدير وتشغل مشروع رياح الطفيلة للطاقة المتجددة، الأول والأكبر من نوعه من حيث حجم القدرة التوليدية على مستوى المملكة والشرق الأوسط، بالإضافة إلى أنه يترأس مجلس إدارة شركة “شمسنا” للطاقة الشمسية والتي طورت أول مشروع شمسي تم ربطه على الشبكة الوطنية.
يذكر أن جمعية إدامة هي جمعية أعمال أردنية غير ربحية تأسست العام 2009 تعنى بإدامة الطاقة والمياه والبيئة، كما تهدف الجمعية التي تضم في عضويتها أكثر من 85 شركة إلى نشر الوعي العام ودعم السياسات التي من شأنها النهوض بهذه القطاعات وصولاً إلى تنمية أكثر استدامة في الأردن، وتقدم عددا من الدورات التدريبية المتخصصة والمعتمدة دوليا في مجالات إدارة الطاقة والطاقة المتجددة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock