فنون

“جوكر” يحقق أعلى إيرادات في تاريخ سينما الكبار فقط

لوس أنجليس- أصبح “جوكر” الفيلم الأعلى تحقيقا للإيرادات بين الأعمال السينمائية المصنفة للكبار فقط (فوق 17 سنة) في تاريخ السينما، بعدما تجاوزت إيراداته 788 مليون دولار في كل أنحاء العالم، ليكسر بذلك الرقم القياسي الذي كان يحمله “ديدبول”.
ويحمل فيلم “جوكر” من بطولة خواكين فينيكس تصنيف (R) في الولايات المتحدة، ما يعني أنه لا ينصح بمشاهدته لمن هم دون الـ17 عاما، وهو ما ترجم إلى قيود مشابهه في دول أخرى على مستوى العالم وفقا للتنصيف على أساس العمر في كل بلد.
وعلى الرغم من ذلك، توقعت التقديرات الأولية أن إيرادات الفيلم ستتجاوز 800 مليون دولار طوال عطلة نهاية هذا الأسبوع (يومي السبت والأحد).
وفي السابق، كان “ديدبول” الفيلم الأعلى تحقيقا للإيرادات بين الأعمال السينمائية المصنفة للكبار فقط، بأرباح بلغت 783 مليون دولار في العام 2016.
وعبر حسابه على “توتير”، هنأ بطل “ديدبول”، رايان رينولدز، فيلم “جوكر” على تحطيم الرقم القياسي لفيلمه ونشر صورة للعمل يظهر بها خواكين فينيكس.
ويأتي الكشف عن هذا الإنجاز بعدما أثار الفيلم جدلا واسعا حيث اعتبر البعض أنه يدافع عن العنف ويحرض عليه كونه يجعل الجماهير تتعاطف مع شخصية قاتل.
وتذكر البعض الأحداث التي وقعت في العام 2012 حين قتل 12 شخصا في دار عرض سينمائي بأورورا، عندما أطلق مهاجم غازا مسيلا للدموع أثناء عرض فيلم “The Dark Knight Rises” (نهوض فارس الظلام) وبعدها أطلق النار على الحاضرين ما تسبب أيضا في إصابة 70 شخصا.
ووقتها اعتقل الشاب الذي كان يبلغ آنذاك 24 عاما، في محيط دار العرض وقال إنه “الجوكر” الذي يقوم بدور العدو التقليدي الذي يواجه (باتمان) في أفلام عالم “مارفل”.
وردا على الانتقادات لفيلم “جوكر”، ذكرت شركة الإنتاج في بيان أرسل إلى وسائل الإعلام المتخصصة “لا تقعوا في الخطأ: ولا شخصية جوكر الخيالية ولا الفيلم يدعمان العنف في العالم الواقعي بأي شكل من الأشكال. الفيلم وصناعه ليس لديهم النية ليجعلوا من هذه الشخصية بطلا”.
ومن جانبه، اعتبر فينيكس أن “اتهام فيلم بتمجيد العنف يعد أمرا سخيفا”.-(إفي)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock