فنون

جوني ديب عاشق للموسيقى يخطفه عالم التمثيل

ترجمة: مريم نصر
 


عمّان– يصور النجم جوني ديب حاليا، أحداث فيلمه الشهير”Pirates of the Caribbean: On Stranger Tides”، وهو الجزء الرابع من سلسلة هذه الأفلام، التي لاقت نجاحا كبيرا على شاشات السينما في العالم.


ويعتبر النجم ديب، الذي عشق الموسيقى، من ألمع نجوم الفن السابع، رغم أنه لم يخطط لأن يكون ممثلا، غير أن حياته سارت نحو ما لم يكن يفكر به.


ولد الممثل النجم جون كريستوفر ديب الثاني، في العام 1963 بولاية كنتاكي، والده جون الأول كان مهندسا معماريا، أما والدته بيتي سو، فكانت تعمل مضيفة في أحد المطاعم.


عشق جوني للموسيقى، تكوّن بسبب زياراته المتتالية إلى الكنيسة، ولما عرفت والدته هوسه بالموسيقى، ابتاعت له آلة الغيتار، وكباقي الشباب، كان جوني يقصد غرفته ليقضي ساعات في تعلم العزف.


وبعد تعلم العزف، شكل ديب فرقة “The Flame”، التي كانت تعزف في النوادي الليلية وتكسب المال، ثم تغير اسم الفرقة إلى “The Kids”، وهو أمر دفعه إلى ترك الدراسة والتوجه نحو احتراف الموسيقى.


في العشرين من العمر، تزوج ديب من لوري آن، التي كانت تعمل في مجال تزيين الممثلين، ولأن فرقته الموسيقية بدأت بالتراجع شعبيا، اقترحت آن عليه أن يتوجه نحو التمثيل، وكان الممثل نيكولاس كيج هو من استطاع إقناع ديب بالفكرة.


أول فيلم مثل فيه ديب في العام 1984، هو فيلم A Nightmare On Elm Street. وكان يعتقد أنها التجربة الأولى والأخيرة له؛ بسبب عشقه لفرقته، التي سرعان ما انشقت، الأمر الذي جعله يتابع العمل في التمثيل.


ثم عرضت عليه شركة فوكس للإنتاج، أخذ بطولة مسلسل “21Jump Street” البوليسي، الذي استمر عرضه حتى العام ، 1990 وبفضله أصبح ديب “نجما محبوبا لدى المراهقين”.


أراد ديب التخلص من هذه الصورة بشدة، الأمر الذي دفعه إلى تمثيل دور البطولة في فيلم “What’s Eating Gilbert Grape”، وهنا بدأت سمعته في التمثيل بالتحسن شيئا فشيئا.


مثل ديب في العام 1994، دور البطولة في عدد من الأفلام منها:”Nick Of Time”، الذي حقق نجاحا باهرا، وتبعه بعد ذلك بفيلم “Dead Man”، الذي عده النقاد من أجمل الأفلام خلال الـ20 عاما الماضية، وأكسبه ذلك سمعة جيدة، وأصبح من أشهر الممثلين في هوليوود.


في العام 1998، انقلبت حياة ديب عندما تعرف على المغنية الفرنسية فنيسا بارادي وتزوجها، وانتقل معها إلى فرنسا للعيش بسلام بعيدا على الإعلام، ورغم أنه عاش فعلا حياة طبيعية في فرنسا، إلا أن أدواره لم تكن طبيعية، ففي العام نفسه مثل في فيلم الإثارة “Fear And Loathing In Las “Vegas، ثم جاء فيلم “The Source” محققا نجاحا كبيرا على شباك التذاكر في أميركا والعالم.


وفي العام 2001، دخل ديب عالم الإخراج، فأصبح يخرج الفيديو كليب لزوجته المغنية بارادي.


وفي العام ذاته، مثل دور البطولة في فيلم “Blow” مع الممثلة بينالوبي كروز، ثم عرضت عليه عدة أدوار كانت ناجحة، لكنه رفضها مثل دور براد بيت في “Legends Of The Fall”، ودور توم كروز في “Interview With The Vampire”.


عاد ديب إلى الأضواء في العام 2003 بفيلم كبير، بعنوان “Pirates of the Caribbean”، الذي صور منه بعد ذلك ثلاثة أجزاء أخرى ناجحة.


وفي العام 2004، مثل ديب مع الممثلة كيت وينسلت في “Secret Window”، الذي حقق نجاحا باهرا على شباك التذاكر الأميركية، وفي العام الماضي، أعار صوته للفيلم الكرتوني أليس في بلاد العجائب.


ويتوقع النقاد السينمائيون، أن يلقى الجزء الرابع من فيلم “Pirates of the Caribbean” نجاحا كبيرا.

mariam.naser@alghad.jo 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock