فنون

جيت لي يمر عبر رياضة “ووشو” نحو النجومية

ختام ملكاوي



استطاع الممثل الصيني جيت لي دخول هوليوود من أوسع أبوابها متتبعاً خطى بروس لي وجاكي شان. ونظراً لبراعته في الفنون القتالية ومهاراته في التمثيل، اعتقد العديد من النقاد بأنه سيتجاوزهما ويتفوق عليهما، بخاصة من خلال دوره في فيلم “Lethal Weapon 4”.



ولد جيت لي في 26 نيسان (ابريل) من عام 1963 في بكين، وكان له أخوان وأختان. توفي والده عندما كان عمره عامين فقط. وعندما بلغ الثامنة، لاحظ معلم التربية الرياضية أن لديه مهارات بدنية جيدة، فأرسله إلى مدرسة Beijing’s Amateur للرياضة ليحصل على تدريب كاف في رياضة “ووشو – Wushu”، وهي رياضة شعبية وشائعة في الصين ومن أنواع الفنون القتالية حتى أتقن كافة أدواتها ومهاراتها.



وفي الحادية عشرة من عمره حصل جيت لي على الميدالية الذهبية في بطولة الصين الوطنية ليحصل بعدها على اللقب لخمس سنوات متتالية، وبعدها انضم إلى منتخب الووشو للمحترفين، ومثل بلاده في 40 دولة من دول العالم على مدى خمس سنوات.



وبالإضافة إلى التدريب، كان هناك بحث مستمر ودراسة فلسفية، فقد كان جيت يبحث ويتساءل دائماً كحال غيره من معلمي الووشو في بكين. وعندما بلغ مرحلة المراهقة، أصبح لي مدرباً لهذه الرياضة، واتجهت أنظاره إلى السينما. وفي عام 1982، أعيد إنتاج فيلم Shaolin Temple حيث أعطي أحد أدوار البطولة لجيت لي، ولعب دور الفتى الذي تدرب على الكونغ فو لينتقم لمقتل والده وينقذ امبراطورية كاملة.



وبما أنه كان بطلاً شعبياً في رياضات الدفاع عن النفس، ساعد دوره في هذا الفيلم على زيادة الاهتمام بالفنون القتالية في الصين، وقام بعدها بتأدية دورين في فيلمين. وبالرغم من النجاح الذي حققه إلا أن فترة الثمانينات كانت صعبة جداً عليه. حيث فشل فيلمه Born to Defend، وبالإضافة إلى ذلك انفصل عن زوجته هوانغ كوي يان التي أنجب منها ابنتين، ولاحقته الإشاعات حول علاقته بالممثلة نينا لي شي التي مثلت معه في فيلم San Francisco-set، إلى أن أعلنا زواجهما في عام 1999.



وكان فيلم Dragons of the Orient من الأفلام التي أبقت لي في خانة النجومية والأضواء من خلال الحركات القتالية التي أداها في الفيلم، إلا أنه استمر في البحث عن أدوار قوية، إلى أن اختير لأحد الأدوار في فيلم Once Upon Time in China وهو فيلم يتحدث عن أحد أشهر الفنون القتالية في الصين وجاء بعده فيلم Swordsman2 الذي حقق نجاحاً كبيراً، إلى أن أنشأ بعدها شركة إنتاج خاصة به وكان أول إنتاج لها فيلم The Legend.



واستمر جيت لي في لعب دور البطل، حيث كان فيلم Lethal Weapon 4 هو أول الأفلام التي لعب فيها دور الشرير.



وبعد أن أصبح من أشهر النجوم في الصين تطلع جيت لي إلى الشهرة العالمية، فقام بتمثيل فيلم Body Guard على نهج كيفن كوستنر، ومن ثم قام بأداء مسلسل درامي The Enforcer وقام به بدور شرطي يحارب العصابات. وثم أدى ثلاثة أدوار مميزة في كل من Scripture with no Words، Black Mask و Once Upon Time in China and America.



ثم جاء Lethal Weapon 4 في عام 1998 مع ميل جيبسون الذي أدخله عالم هوليوود وفي نفس العام قام بأداء الفيلم الكوميدي Hitman. وبعد هذه الأدوار أعجب بأدائه المخرج جويل سيلفر فاختاره لدور في فيلم Romeo Must Die، وبعدها أدى دور البطولة في فيلم Kiss of the Dragon الذي حقق له نجاحاً مادياً وشهرة كبيرة.



وكان عام 2004 مميزاً لجيت لي، حيث تم عرض فيلم Hero الذي مثله في الصين في دور السينما الأمريكية، والذي تجاوز كافة التوقعات واحتل المرتبة الأولى في شباك التذاكر لمدة أسبوعين، حيث لعب دور المحارب الذي قام بزيارة للملك ليطلب مكافأة منه وأخبره بأنه قام بقتل ثلاثة حاولوا اغتيال العائلة المالكة، وبعدها قام بأداء دور في فيلم Danny the Dog.


 


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock