آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

جيش الاحتلال الإسرائيلي يبدأ تدريباً لتحسين قدراته على “القتال” بغزة

القدس المحتلة- بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح الأحد، تدريبا عسكريا لتحسين “قدراته واستعداداته” للقتال في مواجهة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال الجيش في بيان نشره بحسابه الرسمي على موقع تويتر “بدأ اليوم تمرين قيادي لتحسين قدرة واستعداد القيادة الجنوبية، لسيناريوهات القتال في قطاع غزة بمشاركة القوات النظامية والاحتياط”.

وأوضح الجيش أن التدريب سيستمر حتى الأربعاء المقبل، وتم التخطيط له بشكل مسبق كجزء من التدريبات المقررة لعام 2020.

وأضاف أن التدريب “المفاجئ” الذي انطلق بإشراف هيئة الأركان العامة، يأتي لفحص جاهزية “فرقة غزة” على الدفاع متعدد الجبهات في مواجهة سيناريوهات متنوعة.

و”فرقة غزة” هي فرقة عسكرية تابعة للقيادة الجنوبية بالجيش الإسرائيلي، تعمل في نطاق قطاع غزة والمنطقة المحيطة به.

وأوضح الجيش أنه نظرا لخضوع رئيس الأركان أفيف كوخافي للحجر الصحي على خلفية مخالطته لأحد المصابين بفيروس كورونا، فسوف يتابع التدريب عن بعد من خلال وسائل اتصالات عسكرية “سرية”.

وخلال التمرين سيتم فحص جهوزية “فرقة غزة” على التعامل مع مجموعة من الأحداث المتنوعة، بحسب المصدر ذاته.

وأوضح الجيش أن هذا هو التمرين الخامس في سلسلة اختبارات الجهوزية برئاسة رئيس أركان الجيش للعام.

في سياق آخر، أعلن الجيش الإسرائيلي صباح الأحد، أنه فتح تحقيقا في إطلاق قذيفة من دبابة دون تصريح، باتجاه موقع داخل قطاع غزة، ردا على إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع مساء السبت، وفق ما أوردته هيئة البث الرسمية.

وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي، في ساعة مبكرة من فجر الأحد، غارات على مواقع متفرقة في قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان وصل وكالة الأناضول، إن طائراته أغارت على عدة أهداف تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، ردا على إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع.

وقالت هيئة البثّ إن الصاروخ سقط فوق مصنع بمدينة عسقلان (جنوب) وألحق أضرار بأحد المخازن، دون وقوع إصابات بشرية.-(الأناضول)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock