شركات وأعمال

“حجازي وغوشة” ترد على “المصران”.. المشغل لا يتبعنا والقصة قديمة

عمان – الغد – أصدرت شركة حجازي وغوشه، بيانا تفصيليا اليوم الاثنين، ردت فيه على ما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي من ما قالت إنه خبر كاذب بحقها.

ويتعلق الخبر بضبط مشغل يستخدم أحد المستودعات لطحن “مصارين وأحشاء حيوانية”، وإعادة تصنيعها على شكل منتجات أخرى.

إلى ذلك، أوضحت “حجازي وغوشة” في بيانها، أن “هذا الخبر عارٍ عن الصحة، وقد سبق وان تم تداول هذا الخبر قبل حوالي ثلاث سنوات، حيث ثبت آنذاك للجهات الرسمية المختصة بان مشغل المصران المذكور لا يعود إطلاقًا لشركة حجازي وغوشة ولا علاقة لها به وإنما لشركة أخرى وفق الوثائق الرسمية”.

وأضاف البيان: قد صدر كتاب ومخاطبات عن الجهات الرسمية المختصة تؤكد عدم علاقة شركة حجازي وغوشة بالمشغل، وبأن عمل المشغل لغايات تصديرها كمادة أولية للصناعات الطبية والوترية.

واعتبرت الشركة في بيانها أن “اعادة ترويج هذه الإشاعة إنما هو جزء من حملة يتقصد منها البعض الإساءة للشركة، علما بان شركة حجازي وغوشة قد أقامت عدة دعاوى أمام المحاكم تتعلق بنشر اخبار كاذبة بحقها، حيث صدرت فيها احكام قضائية قطعية بالإدانة والإلزام بالتعويض”.

وأضافت أنه “إزاء اعادة تداول هذا الخبر تؤكد الشركة بانها بصدد مقاضاة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق كل من قام بنشر هذا الخبر الكاذب، وتدعو المواطن الأردني إلى عدم تداول هذا الخبر”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock