السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

حجوزات الفنادق قبيل العيد تسجل 70 % في العقبة و 30 % بالبحر الميت

توقعات بارتفاع الإشغال ثاني أيام العيد

أحمد الرواشدة وحابس العدوان

العقبة – البحر الميت – فيما سجلت نسبة حجوزات فنادق العقبة على مختلف التصنيفات، سيما من فئة الخمس نجوم “الشاطئية”، قبل عطلة العيد أكثر من 70 %، سجلت في منتجعات البحر الميت حوالي 30 % متراجعة بنسبة 50 % عن ذات الفترة من العام الماضي، بحسب مصادر فندقية ورسمية متطابقة.
وبين مختصون سياحيون بالعقبة، ان هذه النسبة في العقبة قد تقفز الى 100 % في أيام العيد بسبب عدم الحجز المسبق من قبل الكثير من الزوار.
وأوضحوا انه ومع ذلك تحتاج العقبة في كل عيد إلى غرف فندقية إضافية، مؤكدين أن أصحاب الفنادق قاموا بتخفيض أسعارهم خلال عطلة العيد، لرفع نسب إشغال فنادقهم، سيما ان الشهر الحالي والماضي قد شهدا انخفاضا في مستويات إشغال الفنادق في العقبة.
وأكد الناطق الاعلامي في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة عبد المهدي القطامين، ان السلطة اعدت برنامجا حافلا لاستقبال الزوار على مدار العطلة.
وبين القطامين، إن الأعداد المتوقعة من الزوار فرضت رفع مستوى الجاهزية ومزيدا من الاستعدادات على كافة الاصعدة وبالتعاون مع كافة الجهات المعنية في السلطة والمحافظة، بما يضمن التسهيل على زوار المدينة وتقديم أفضل الخدمات لهم وتهيئة البيئة السياحية بما يليق بزوار المدينة وخصوصيتها كوجهة سياحية مفضلة.
وأضاف القطامين، أن العقبة تشكل اليوم النموذج المثالي للبيئة الاستثمارية السياحية التجارية النشطة والجاذبة للسياح والاستثمارات، لما توفره من قوانين وتشريعات تشكل ضمانة للمستثمرين والسائحين والزوار على حد سواء.
واعتبر القطامين ان الحراك السياحي والتجاري النشط، الذي ستشهده العقبة قبل واثناء عطلة العيد سيسهم إلى حد كبير في إنعاش الحركة السياحية والاقتصادية في المدينة، لما تمثله العقبة دائما من مقصد سياحي مميز للأردنيين وضيوفهم، مشيرا إلى قيام السلطة والجهات المعنية بتوفير كافة المتطلبات الأساسية على الشواطئ والساحات وأماكن الترفيه لخدمة أهالي العقبة وزوارها.
وبحسب القطامين فان حجوزات الفنادق والشقق السكنية زادت عن 70 % خلال الايام القليلة الماضية، فيما يتوقع ان ترتفع النسبة الى أكثر من 90 % أيام العيد.
وبين القطامين ان السلطة انهت استعدادها لاستقبال زوار المدينة، وأعدت برامج ترفيهية لهذه الغاية، فيما تم فتح غرف عمليات رئيسية وفرعية بالتعاون مع المحافظة، للتعامل مع المشاكل الطارئة التي تواجه المواطنين سواء سكان المدينة او القادمين اليها من مختلف مناطق المملكة.
وشهدت المولات الرئيسية والأسواق الشعبية في مختلف مناطق مدينة العقبة اقبالا كبيرا على شراء ملابس العيد، واكتظت محلات بيع الحلويات والمكسرات بالمتسوقين، وسط أزمات مرورية خانقة فاقمها تنفيذ مشاريع حفريات لتطوير البنى التحتية بالمدينة.
يأتي ذلك فيما تشهد منتجعات البحر الميت تراجعا كبيرا في الحجوزات خلال العيد، مقارنة بالمواسم الماضية، إذ تبلغ نسبة الحجوزات قبل العيد حوالي 30 %، مقارنة بما يزيد على 60 % العام الماضي.
ويرى عاملون ان نسب الاشغال والحجوزات خلال الفترة الحالية تراجعت بنسبة تزيد على 40 % مقارنة مع العام الماضي، اذ وصلت نسب الاشغال ما يقارب من 100 %، لافتين إلى انه يتوقع ان ترتفع الحجوزات بعد أول أيام العيد الا انها ستبقى دون حاجز 80 %.
ويؤكد مدير الاستقبال في فندق البحر الميت العلاجي نصر تايه، ان نسب الحجوزات قبل يومين من العيد لم تتجاوز 30 %، متوقعا ان تنشط خلال فترة العيد خاصة بعد انقضاء اول ايام العيد.
ويوضح تايه ان هذه النسب اقل بكثير من المواسم الماضية، مشيرا الى انه وفي احسن الاحوال فان نسب الحجوزات لن تصل إلى ما كانت عليه، سيما وان نسب الحجوزات العام الماضي وصلت إلى 100 %.
ويأمل تايه ان تنشط الحركة جميع المنتجعات على الشاطئ الشرقي للبحر الميت، مع توفر العوامل المحفزة لذلك سواء الأجواء الرائعة خلال ساعات المساء والليل، وجمالية الشاطئ الشرقي للبحر الميت وانفراده بخصائص علاجية، متوقعا ان ترتفع الحجوزات في ثاني وثالث ورابع ايام العيد بشكل طفيف.
ويلفت عاملون في القطاع إلى ان الخصائص الفريدة التي يتميز بها البحر الميت، إضافة إلى تنوع الانماط السياحية ضاعف من أهمية المنطقة على المستويين المحلي والعالمي، وستشكل حافزا لارتفاع نسبة الاشغال والحجوزات خلال عطلة العيد أو على مدار العام.
من جانب آخر يشهد موقع عماد السيد المسيح(المغطس) حركة سياحية نشطة، بحسب مدير عام هيئة الموقع المهندس رستم مكجيان، مشيرا إلى ان عدد السياح والزوار الذين ارتادوا الموقع خلال شهر تموز(يوليو) المنصرم ارتفع بنسبة قاربت من 10 % مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock