رياضة محلية

حدة التنافس تبطل مفعول التزكية في انتخابات اتحاد الشطرنج

جرادات وعمرو أول عضوين في المجلس الجديد


 


مصطفى بالو


عمان- ابطلت حدة التنافس مفعول التزكية في انتخابات اتحاد الشطرنج التي ستجري مساء يوم بعد غدٍ السبت، بعد ان دخلت اسماء جديدة الى قائمة المرشحين عن مختلف الفئات لحجز مقاعدهم في الهيئة الادارية للدورة القادمة، في ظل النظام الجديد للاتحادات الرياضية الذي اعلنته اللجنة الاولمبية مؤخرا، واصدرت بناء عليه اسماء أعضاء الهيئة العامة المخولين للاقتراع.


السمهوري يشعل التنافس لفئة المميزين


فرض دخول فيصل السمهوري الى قائمة الترشيحات عن فئة المتميزين، اجراء الانتخابات لاختيار (5) اعضاء من اصل (6)، حيث كانت المؤشرات تدل أن المجموعة التي تضم كلا من رئيس الاتحاد السابق م. نواف ارشيدات، وعضوي الهيئة الادارية الماضية فواز جميل وكفى هلسة، والوجهين الجديدين باسل المجالي وم. احمد الغزوي، ستفوز بالتزكية بعد ان بقيت تلك الاسماء هي المرشحة عن فئة المتميزين في ظل تنسيقات متتالية فيما بينها لاعلان برنامجها، وان لم تكن قد حسمت بعض المناصب الادارية الخاصة بها، الا ان السمهوري اعلن ترشيحه بشكل مفاجئ، وجعل الاقتراح يحل مكان التزكية، في الوقت الذي بدأ الجميع يحشد اصواته لدخول سباق التنافس.


العناتي مفاجأة “الأندية”


وكرر ممثل نادي الزرقاء نفس السيناريو بالنسبة للاعضاء المرشحين عن فئة الاندية، وشكل مفاجأة جدية ابطلت مفهوم التزكية وفتحت ابواب التنافس عن هذه الفئة بعد ان كانت الامور ايضا ترشح فوز عضوي الهيئة الادارية الماضية كل من ممثل نادي الشطرنج الملكي م. اسامة الربيع وممثل نادي صلاح الدين حسين النعيمات، والوجه الجديد ممثل نادي المقاولين م.عبد الله خليفة بالتزكية، وامتدت تنسيقات تلك الاسماء الثلاثة الى اسماء المرشحين عن فئة المميزين كل من (م. نواف ارشيدات، فواز جميل، كفى هلسة، باسل المجالي وم. احمد الغزوي)، بشكل جعلهم واثقين من حجزهم الـ (8) مقاعد بالتزكية بانتظار الفائزين من اركان اللعبة واللاعبين المميزين، لتشكيل الهيئة الادارية الجديدة بالتزكية وبسهولة بإجماع اغلب اعضاء الهيئة العامة، واجتماعهم عقب الانتخابات لتوزيع المناصب الإدارية، الا ان السمهوري والعناتي افشلا تلك المخططات واعلنا التنافس الحاد لحجز المقاعد الادارية، في الوقت الذي ترشح فيه المعلومات الواردة من اتحاد الشطرنج ان دخول الاسماء الجديدة لن يؤثر كثيرا على سير الانتخابات على اعتبار ان كتلة م. نواف ارشيدات تضمن نصيب الاسد من اصوات (عمومية) الاتحاد، الا ان الانتخابات لا تعترف بالتوقعات والتكنهات، لتجعل الجميع ينتظر ما ستفرزه اصوات الناخبين.


التزكية حاضرة


ومع اغلاق باب الترشيح في اتحاد اللعبة، تحضر التزكية بقوة في تحديد هوية ممثلي اللاعبين القدامى واركان اللعبة، حيث لم يتقدم عن الفئة الاولى سوى نائب رئيس الاتحاد السابق م. احمد جرادات وعن الفئة الاولى محمد عمرو، الامر الذي يجعلنا نجزم بأن جرادات وعمرو اول عضوين تحت قبة المجلس الجديد لادارة اتحاد الشطرنج للدورة القادمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock