منوعات

حديقة بروكلين تعرض “الجانب الشرير” للنباتات

 


نيويوك- بدأت حديقة بروكلين الأميركية في ابراز ما أسمته “الجانب المظلم” من النباتات من خلال المعرض الذي افتتح أمس ويضم أكثر أنواع النباتات “غدرا وخطورة، بل وقتلا” في عالم “المملكة الخضراء”.


وسيتمكن سكان نيويورك حتى السادس من أيلول (سبتمبر) المقبل من مشاهدة جميع هذه الأنواع داخل القسم الذي تخصصه حديقة بروكلين لها تحت اسم “النباتات الشريرة”.


ويهدف المعرض إلى كشف بعض الخصائص القاتمة لبعض أنواع النباتات، ومنها عشب “البيش” السام الذي ينمو في الجبال ويترك تأثيره القاتل بمجرد ملامسته لجلد الإنسان، مما جعل الصيد أهم استخداماته في القرون الماضية.


وتعرض الحديقة أيضا نبات الخروع الذي يؤدي تناول الجرعة الزائدة منه إلى الاصابة بالتسمم، فضلا عن نبات “الكاكتوس” الذي يمد أوراقه وفروعه كما لو كان يقفز على أي شيء يمر بجانبه.


ومن أكثر الأشياء غرابة وتشويقا داخل المعرض النباتات آكلة اللحوم، مثل “الديوناي صائد الناموس” والذي يقدر على اصطياد الحشرات والعناكب بمختلف أنواعها والتهامها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock