فنون

“حرب النجوم: صحوة القوة”: يوقظ شباك التذاكر العالمي

مدريد- طغى بريق الجزء السابع من سلسلة أفلام (حرب النجوم Star Wars) في 2015 على كل الأجزاء الجديدة من سلاسل الأفلام التي شهدها العام مثل (العالم الجوارسي Jurassic World) و(مهمة مستحيلة Mission Imposible) و(سريع وغاضب) وحتى (المنتقمون The Avengers).
وكان البيع المسبق لتذاكر (حرب النجوم: صحوة القوة) قبل وصوله لدور العرض رائعا وفي أول عطلة أسبوعية بالسينما حقق 517 مليون دوار في كل أنحاء العالم، وهو الرقم الذي ربما يرشحه ليصبح أكثر الأفلام ادرارا للأرباح اذا ما تخطى (أفاتار Avatar) الذي حقق مليارين و788 مليون دولار.
وكانت عودة عدد من الأبطال الأصليين للسلسلة مثل هاريسون فورد ومارك هاميل وكاري فيشر أكثر من كاف لاطلاق حمى (حرب النجوم) بعد 38 عاما على عرض جورج لوكاس للجزء الأول.
وأصبح الفيلم، وهو من إخراج جيه جيه ابرامز، منذ الإعلان عنه واحدا من أكثر الأعمال المنتظرة، حتى أكثر من (العالم الجوارسي)، والذي كان محاولة مهضومة جدا لإحياء السلسلة التي قدمها لعالم السينما ستيفن سبيلبرج.
وسيتصدر (العالم الجوارسي)، الذي يقوم ببطولته واحد من أكثر الممثلين انتشارا في الوقت الحالي وهو كريس برات، قائمة أكثر الأفلام أرباحا بشباك التذاكر في 2015 بأكثر من مليار و668 مليون دولار، وذلك في المركز الثالث بالتاريخ بعد (أفاتار) و(تايتانك)، وبخاصة وأن (حرب النجوم) لا يتبقى له فقط سوى أسبوعين لانتهاء العام الحالي.
وعلى الرغم من تأخير عرض الفيلم ليتزامن مع حقبة أعياد الميلاد، الأقوى طوال العام على الصعيد السينمائي، إلا أنه جعل أعمال أخرى تحت ظله مثل الجزء الأخير من سلسلة (ألعاب الجوع The Hunger Games)، الذي لم يحقق النتائج الاقتصادية المنتظرة، أو الجزء الجديد من سلسلة (مهمة مستحيلة) بل وحتى أخر أجزاء سلسلة أفلام جيمس بوند من بطولة دانييل كريج (سبيكتر Spectre).
ولم يقدر (المنتقمون: عصر ألترون Avengers: Age of Ultron) على خطف الأنظار بنفس طريقة (حرب النجوم) على الرغم من الفارق الزمني بين العملين في العرض الأول لهما وكل الترقب الذي كان يصاحبه، حيث ينطبق هذا الأمر أيضا على الجزء السابع من سلسلة (سريع وغاضب)، والذي كان أول عمل فيها بعد وفاة بطلها بول ووكر.
وأصبحت سيطرة فيلم (50 ظلا لجراي Fifty Shades of Grey) في بداية العام على شباك التذاكر مجرد ذكرى، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على فيلمي (المريخي The Martian) للمخرج ريدلي سكوت أو (الرجل النملة Ant-Man).
وعلى صعيد أفلام الأنيميشن (الرسوم المتحركة) كان من ضمن الأفلام الناجحة في 2015 كل من (مينيونز Minions) و(رأسا على عقب Inside Out)، هذا بخلاف فيلم (الديناصور الطيب The Good Dinosaur).
كما اتسعت 2015 لمجموعة من الأفلام الأقل نجاحا في شباك التذاكر ولكنها قدمت مستوى اخراجيا وفنيا مرتفعا مثل (قاتل مأجور Sicario) الذي يتناول عالم تهريب المخدرات على الحدود الأميركية المكسيكية و(سبوت لايت Spotlight)، الذي يتناول قصة تحقيق صحفي كشف عن فضيحة انتهاكات جنسية في كنيسة ببوسطن.-(إفي)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock