آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

حرق جثة امرأة عُثر عليها بين كوريا الشمالية والجنوبية

قررت كوريا الجنوبية حرق جثة يعتقد أنها لامرأة كورية شمالية، حيث جدت بالقرب من الحدود بين الكوريتين في تموز/ يوليو الماضي، مشيرة إلى أنها طلبت من بيونغ يانغ استعادتها.

وسعت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية والتي تتعامل مع الشؤون بين الكوريتين إلى إخطار كوريا الشمالية بخطة إعادتها لجثة المرأة وحددت موعدا نهائيا لانتظار رد بيونغ يانغ وهو 24 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وقالت نائبة المتحدث باسم الوزارة، لي هيو-جونغ، في تصريح صحفي: “لكن كوريا الشمالية لم تظهر أي رد فيما يتعلق باستعادة الجثة”.

وأوضحت الوزارة أنه وفقا لقانون التعامل مع الموتى الكوريين الشماليين، تخطط الوزارة حرق الجثة ودفن الرفات بالتشاور مع الحكومة المحلية (كوريا الجنوبية).

وتم العثور على الجثة بالقرب من نهر “إمجين” في 23 تموز/ يوليو الماضي.

وأظهرت التحقيقات ذات الصلة أنها تبدو لامرأة كورية شمالية؛ لأنها كانت ترتدي شارة عليها صور مؤسس كوريا الشمالية الراحل، كيم إيل-سونغ، والزعيم السابق كيم جونغ-إيل. (RT)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock