حياتنافنون

حسن حسني.. “أبو الكوميديانات” يرحل بعد 60 عاما من العطاء

إسراء الردايدة

عمَان– “وجعت قلبنا يا عم حسن” و”وداعا يا زواوي.. وهتوحشنا يا عم بخ”، كلمات تصدرت التويتر وصحفات السوشال ميديا برحيل الممثل التسيعيني القدير حسن حسني إثر نوبة قلبية فجر اليوم.

حسني حسني؛ فنان عاصرته أجيال على مدى 60 عاما طيلة مسيرته المهينة وربما أكثر، كان له أدوارا أبدع فيها فمن منا لا يذكر أشهر الإيفهات المضحكة له مثل: “يا أم نيازي صحِّي نيازي وقوليله ضبش حرامي- في “غبي منه فيه”.

وحتى، “طب يا سيدي شكراً كفاية- في “كتكوت”، “بتعصبك يا فاشل؟ يا فاشل يا فاشل- في “الباشا تلميذ” و”يا ناس حد ياخد ميدو ابني ويديني مكانه مروحة- في “ميدو مشاكل”.

الممثل حسن حسني
الممثل حسن حسني

مسيرته حافلة بالعطاء والأدوار التي أبدع بها خاصة في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، ليقدم تنوعا كبيرة متنقلا بين الكوميديا والجدية وأدوار الشر.

وهو الذي عمل  العمل مع جيل الشباب  في السينما المصرية مع الفنان الراحل علاء ولي الدين ومحمد سعد ومحمد هنيدي وأحمد حلمي وهاني رمزي.

ولقبوه بـ “أبو الكوميديانات”. وكانت أخر مشاركته في مسلسل “سلطانة المعز” مع غادة عبد الرازق في رمضان 2020.

لقبه النقاد بعدد من الألقاب منها “الفنان الطائر” و”القشاش” وحتى”أبو الكوميديانات”.

وقدم عبر مسيرته الفنية 168 فيلما وشارك في بطولة 120 عملا دراميا، وفي أرشيفه الفني 28 عرضا مسرحيا.

حياته.. محطات حزن

ولد حسني في أكتوبر تشرين الأول عام 1931 لأب مقاول وتربّى يتيم الأم بعد وفاة والدته وهو في السادسة من العمر، حصل على شهادة الثانوية بعمر 28 عاماً، وذلك في عام 1959.

لكنه خلال فترة دراسته بالمدرسة برزت لديه هواية التمثيل وتميز بها، وشارك في أداء أدوار مسرحية بالمدرسة، ومسابقات تمثيلية بين المدارس.

واستمر حب التمثيل يجري في دمه حتى انضم إلى المسرح العسكري ثم المسرح القومي.

وفاة-حسن-حسني

تزوج حسني مرتين، الأولى من سيدة خارج الوسط الفني، ثم تزوج من السيدة ماجدة الحميدة الزوجة السابقة للمخرج الراحل أشرف فهمي.

ناله من الحزن نصيب كبير إذ توفيت ابنته رشا، بعد صراع مع سرطان الغدد في عام 2013، بعد سنوات قصيرة من احتفاله بزواجها.

ودخل بعدها في أزمة نفسية جعلته يرفض أداء أدوار فنية عديدة، إذ كان لديه أمل في علاج ابنته، وظل يرسل تقارير طبية لمستشفيات في ألمانيا ومصر حتى يوم وفاتها.

58 عاما من التمثيل

من أبرز أدواره التي أحبها الجمهور هي شخصية “عم باخ” في “اللمبي” و”المعلم ضبش” في “غبي منه فيه” و”اللواء نجدت” في “الباشا تلميذ” و”السيد ضاهي” في “الناظر”.

بداياته السينمائية كانت في أوائل الستينيات، عندما شارك في فيلمي “الباب المفتوح ولا وقت للحب” عام 1963.

لكن نجوميته جاءت بعد 20 عاما تقريبا من خلال أدوار الشر كما في فيلم “سواق الاوتوبيس” والشرطي العنيف الذي يمارس العنف ضد السجناء في “البريء”.

وامتلك الراحل حسن حسني مفاتيح كل الشخصيات التي جسدها خلال مشواره الفني، حيث كان يدخل في الشخصية التي يجسدها ويندمج بها حتى تخرج بالشكل الطبيعي الذي تصل إليه.

فظهر مع المخرج محمد خان في فيلم “زوجة رجل مهم” بدور الضابط الكبير كمساعد وزير الداخلية مع الراحل أحمد زكي.

ولعب دور الثري صاحبة الفلسفة الخاصة بالحياة السعيدة في “فارس الدينة”، وكان الشيخ الكفيف “عيد” في فيلم ” ليه يا بنفسج” الذي غنى :

طنِّش بلاش طَرشة، وصدّر الطرشة

مهي دنيا قَرَشانة، لِمَلْحِتك قارشة

الدنيا طايحة بي، أنا وإنتو يا صحابي

ولفين دي رايحة بي؟ المُلعَب الطايشة.

وقد اجتمع حوله أهل الحارة والثلاثي أحمد” فاروق الفيشاوي” وعباس” نجاح الموجي” وسيد “أشرف عبد الباقي“، في محاولة لتسجيل شريط تجريبي لتحقيق حلم الشيخ عيد من الشهرة.

وفي أدوار الشر كان  له دوره الضابط في الداخلية ويعمل في خطط شيطانية تؤثر في الرأي العام في فيلم “الهروب” للمخرج عاطف الطيب برفقة أحمد زكي وهالة صدقي.

وله أيضا أدوار تناولت الحب وفلسفة الحياة والموت في “القرداتي”.

قدم حسني (86 عاما) على مدى أكثر من نصف قرن نحو مئتي فيلم منها أدورا عن الوطن وقضاياه كما في “رأفت الهجان”، و”ليلة سقوط بغداد”.

وعرف أيضا في “حزمني يا”، و”بوابة الحلواني”، و”المغتصبون”، و”المواطن مصري”، و”ناصر 56″، و”سارق الفرح” الي لم يحصل على أي أجر فيه لكنه نال على دوره 5 جوائز.

وعلى خشبة المسرح قدم العديد من الأعمال منها “على الرصيف” و”سكر زيادة”، و”فلاح فوق الشجرة” و”جوز ولوز”، و”عفروتو” و”حزمني يا”.

وفي الدراما التلفزيونية برع في أدوار متعددة بمسلسلات “أبنائي الأعزاء شكرا” و”السبنسة”، و”قهوة المواردي”،.

وأيضا في و”بوابة الحلواني” و”يا رجال العالم اتحدوا”، و”رأفت الهجان”، و”ابن النظام”، و”أين قلبي”، و”أم كلثوم”، و”رحيم”.

 دوره المفضل

في عام 2018 كرم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته 40 الممثل حسن حسني ومنحه جائزة فاتن حمامة التقديرية لتميز مسيرته السينمائية المضيئة والحافلة بالإنجازات البارزة، إضافة إلى مكانته المرموقة كأحد أبرز الفنانين في تاريخ السينما المصرية”.

الفنان الراحل حسن حسني خلال تكريمه في الدورة 40 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي
الفنان الراحل حسن حسني خلال تكريمه في الدورة 40 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي

وبكى خلال التكريم كثيرا وأبكى الجمهور أيضا، وقال حسني في كلمته: “أنا سعيد وفرحان أوي أنهم لحقوا يكرموني وأنا لسه عايش.. والله بكلمكوا جد علشان أفرح بالتكريم ده وأنا وسطكم لسه.. فشكرا أنا سعيد بيكوا أوي ألف شكر”.

وذكر حينها في لقاء مع الصحفييين في ندوة صحفية أن شخصية “ركبة” التي قدمها فيلم “سارق الفرح” من أصعب وأقوى الشخصيات خلال مشواره الفني.

وحينها عرض الراحل حسن حسني على مخرج الفيلم داود عبد السيد المشاركة به ولو دون أجر، لافتاً إلى حصوله على 5 جوائز بفضل شخصية “ركبة” التي جسدها في الفيلم.

نجوم ينعون حسن حسني

تصدر هاشتاج الفنان حسن حسني تريند تويتر بعد وفاته، بأزمة قلبية عن عمر يناهز 89 عاما. وتفاعل الكثير من الفنانين عبر حساباتهم على تويتر مع وفاة الفنان الكبير.

ونعت نقابة المهن التمثيلية الفنان الراحل كما نعاه فنانون من مختلف الدول العربية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما نشر الفنان المصري “الزعيم” عادل إمام  نعيا لصديقه  حسن حسني، وعلق: “وداعا الفنان الكبير حسن حسني”.

وكتب الفنان صلاح عبدالله، تعليقا على صورة تجمعهما: “يا حبيبي يا حبيبي يا حبيبي، يا عمي وسيدي وتاج راسي يا أستاذي، هو أنا مش كلمتك قبل العيد واطمنت عليك وطمنتك عليا، وحلفتلك إن أنا الحمد لله كويس، كنت كويس، دلوقتي أنا مش كويس وبحاول أستوعب المفاجأة”.

ونشر الفنان أمير كرارة صورة مرسومة للفنان الراحل، وعلق: “مع السلامة يا عم حسن، ربنا يسامحك ويغفر لك يا أبو قلب طيب”.

كما نعته الفنانة اللبنانية سيرين عبدالنور، قائلة: “توفي منذ قليل الفنان المصري القدير حسن حسني إثر ازمة قلبية.. الله يرحمه وتكون روحه بالسماء”.

فيما كتبت الفنانة نسرين طافش: “وداعا الفنان الكبير حسن حسني”.

وعلق المخرج خالد يوسف: “هتوحشنا يا عم حسن.. صنع البهجة كان عنوانا ًلحياة حسن حسني.. مساحات السعادة التي أضفاها للجمهور العربي ستظل تبحث عمن يملؤها.. سنفتقدك فناناً وإنساناً.. الف رحمة ونور عليك يا عم حسن”.

ونعى المنتج ريمون مقار الفنان الراحل قائلا: “وداعا للنجم الكبير حسن حسنى الف رحمه ونور عليك يا عم حسن”.

نشر الفنان كريم عبد العزيز عبر الفيس بوك مع صورة تجمعهما معا من أحداث فيلم الباشا تلميذ قائلا “لا حول ولا قوة إلا بالله، مع السلامة يا أستاذ، البقاء لله ربنا يرحمك ويغفر لك”.

وعلقت الفنانة نجلاء بدر “ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته، ويلهمنا الصبر على الفراق.. سلملي على الحبايب يا عم حسن”.

فيما نشر الفنان رامز جلال عبر انستغرام (الله يرحمك ويبدل سيئاتك حسنات ويجعل قبرك روضة من الجنة).

وغرد الفنان أحمد السقا من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بصورة للفنان حسن حسني عقب وفاته، معلقا على الصورة: “هتوحشنا يا عمنا،. ربنا يرحمك يا رب”.

ونشرت الفنانة دينا فؤاد، صورة للفنان حسن حسني معلقة عليها: “إن لله و إن إليه راجعون، الله يرحمك يا عّم حسن و يغفر لك و يجعل مثواك الجنة.. أرجو الدعاء للفنان القدير حسن حسنى”.

وغرد الفنان أحمد خالد صالح من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” بصورة للفنان القدير معلقا عليها: “اللهم اغفر له وارحمه و اجعل الليلة احلي لياليه، ربنا يرحمك ويغفرلك يا عم حسن ويجمعنا بيك وبالحبايب كلهم علي خير. انا لله و انا إليه راجعون”.

ودون الفنان حمادة هلال هو الآخر من خلال حسابه معربا عن حزنه لرحيل الفنان حسن حسني قائلا: “الله يرحمك ياعم يا حبيبي اسألكم الدعاء وقراءة الفاتحة”.

ونشر الفنان أكرم حسني على حسابه على موقع الصور والفيديوهات المختلفة “انستغرام”، صورة تجمعه بالفنان حسن حسني معلقا علها: “البقاء لله .. عم حسن حسني في ذمة الله. ربنا يرحمك ويصبرنا على فراقك يا حبيبي”.

ونشر الفنان أحمد السعدني صورة للفنان الراحل معلقا عليها: “الاب و الخال و العم والاستاذ حسن حسني ربنا يرحمك و يغفرك بقدر ما اسعدتنا و ساعدتنا و حبتنا و حبيناك إنا لله و إنا اليه راجعون”.

النجمة اللبنانية نانسى عجرم، قالت عبر حسابها على تويتر: “حسن حسنى.. أهدانا أجمل الابتسامات ورحل.. أحر التعازى للشعب المصرى والعالم العربى.. الله يرحمه ويصبر أهله وكل محبيه”، فيما كتبت هيفاء وهبى: “وداعا” الفنان الكبير حسن حسنى”.

تغريدة نانسي عجرم
تغريدة نانسي عجرم

بينما نشرت الإعلامية والممثلة اللبنانية كارلا حداد، صورتين لها مع الفنان الراحل، عبر حسابها على تويتر، صحبتها بتعليق: “حسن حسنى وداعًا.. الله يرحمه نجم الكوميديا”.

رحيل الفنان حسن حسني سيبقى في الذاكرة صورة لفنان لم يهتم كثيراً بأدوار البطولة، فكان ما يهمه هو أن يظل المشاهد يتذكره بعد عرض العمل بأداء مميز أو مشهد محوري، وهو ما سيبقى خالدا إلى الأبد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock