رياضة عربية وعالمية

حصن القرن الرابع يستضيف المنافسة الجوية

دبي – الغد – سيظهر الطيارون المشاركون في الجولة الرابعة للسلسلة العالمية لسباق ريد بُل الجوي التي ستقام في “روك أوف كاشل”، مهاراتهم الفريدة في الطيران أمام جمهور من المتوقع أن يكون غفيراً نظراً للطلب الكبير على التذاكر.


    لقد اتصل حوالي 120.000 شخص بريد بُل ايرلندا للحصول على التذاكر التي تخولهم حضور هذا الحدث المميز. وفيما يشير الطلب الكبير على التذاكر على الاهتمام المتزايد بهذه الرياضة الجديدة والريادية،الا انه  لن يتمكن الا حوالي 40.000 شخص من مشاهدة أفضل الطيارين في العالم وهم يؤدون حركاتهم بين البوابات البيضاء، وذلك بسبب قيود الصحة والسلامة.


     وكانت استقطبت السلسلة العالمية لسباق ريد بُل الجوي لهذا العام أعداداً هائلةً من المتفرجين في كافة جولاتها بدءاً بأبوظبي (110.000) فروتردام (700.000) وزلتفيغ (140.000). وعلى غرار كاشل، من المتوقع أن تجذب السباقات الثلاثة المتبقية لهذا العام جماهير كبيرة أيضاً.


مدرج مثالي


    ازداد حماس الطيارين المشاركين في سباق روك أوف كاشل عندما وافقت مديرية الطيران الايرلندية في أوائل هذا الأسبوع على بناء مدرج مؤقت يبلغ طوله 500 م بالقرب من الحصن الذي يعود إلى القرن الرابع.


فسيمنح المدرج المؤقت للطيارين امكانية الإقلاع والهبوط قرب الحصن القديم خلال التمارين والتصنيفات والسباق، ما يضمن متعة لعيون المشاهدين.


    ويعتبر الطيار الاسباني ألكسندر ماكلين أن وجود المدرج بالقرب من مسار السباق له ميزات عديدة. يقول ماكلين الذي سيشارك في الجولة الرابعة في كاشل: “الميزة الأساسية هي أنك تستطيع مشاهدة منافسيك وهم يؤدون حركاتهم خلال السباق كما يمكنك مراقبة أدائهم.”


    ويتابع: “عند مشاهدة الطيارين الآخرين تتكوّن لديك فكرة حول طريقة الطيران على المسار وتطور إستراتيجية حول كيفية التفوق عليهم”. ويضيف: “كما هناك ميزة أخرى وهي أن ذلك يساعدك على امتلاك أعصابك جيداً وزيادة تركيزك. إذا كنت على بعد 10 دقائق أو 15 دقيقة في الطيارة، تراودك أفكار كثيرة قبل أن تصل إلى مسار السباق. ولكن في كاشل، سندخل في قلب السباق مباشرة بعد الإقلاع تقريباً، تماماً كما جرى في زلتفيغ”.


الموقع التاريخي


    بعد ان تمر بمنعطف وُضِع رسمه في القرن العشرين على الطريق الرئيسي بين دبلن وكورك في جمهورية ايرلندا، يعود بك الزمن 1500 سنة إلى الوراء ساعة يطل عليك وعلى السهل الواسع هناك حصن كاشل القديم والعريق بشموخ. وكان هذا الحصن الحجري مقر ملوك الغيليين وأساقفة القرون الوسطى خلال 900 سنة.


    ومنطقة “روك أوف كاشل” من أبرز المواقع الأثرية وأجملها في ايرلندا، وهي تقع في ضواحي كاشل على رابية من حجر الكلس تعج بالأسوار القديمة. والحصن كناية عن جدران حجرية ضخمة تحيط ببرجٍ دائريٍ كاملٍ ودير غير مسقوف وكنسية صغيرة تعود للقرن الثاني عشر وأبنية عديدة أخرى.


    في 24 يوليو/تموز 2005، يستضيف “روك أوف كاشل” السلسلة العالمية لسباق ريد بُل الجوي بعد أن كان مسرحاً للحرب والسلم والعلم والتقوى خلال ألفية ونصف الألفية. فلا عجب بالتالي أن يستضيف اليوم عروضا بطولية.

انتخابات 2020
13 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock