حياتنافنون

“حظر تجول” لأمير رمسيس في المسابقة الدولية لـ”القاهرة السينمائي 42″

القاهرة – الغد – اختير الفيلم الروائي المصري “حظر تجول” للمخرج أمير رمسيس، للمشاركة في المسابقة الدولية بالدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في عرضه العالمي الأول.


الفيلم تدور أحداثه في إحدى ليالي خريف 2013 خلال فترة حظر التجول في مصر، حول (فاتن) التي تخرج من السجن بعد 20 عاما لتجد ابنتها (ليلى) غير قادرة على تجاوز الماضي والعفو عنها، وليس في ذهنها سوى أن والدتها قتلت والدها.

المخرج أمير رمسيس

في مقابل رفض تام من (فاتن) للإفصاح عن سبب الجريمة، مما يضع الابنة في صراعٍ ما بين عقلها الرافض للأم و قلبها الذي يميل لها تدريجيا.


“مهرجان القاهرة هو أحسن بداية لرحلة الفيلم”، بهذه الكلمات علق المخرج أمير رمسيس على اختيار “حظر تجول” للمشاركة في المسابقة الدولية، مؤكدا على أن فريق العمل لم يتردد لحظة في تأجيل عرضه العالمي الأول ليكون في الدورة 42 نوفمبر القادم.


وقال “رمسيس”، إنه بشكل شخصي سعيد بعودته للمشاركة الرسمية في مهرجان القاهرة بعد 15 سنة من عرض فيلمه الروائي الأول “آخر الدنيا” بالمسابقة العربية عام 2005.

موضحا أن “حظر تجول” صنع من أجل الجمهور المصري، وبالتالي العرض في مهرجان القاهرة العريق هو الانطلاقة المناسبة للفيلم قبل طرحه رسميا في دور العرض نهاية العام الجاري.

مشهد من فيلم حظر تجول

من جهته قال رئيس المهرجان محمد حفظي، إن جمهور “القاهرة السينمائي” يهتم دائما بمشاركة الفيلم المصري في المسابقة الدولية، وهو تحدي يخوضه فريق البرمجة كل عام للحصول على أفلام تليق بتمثيل السينما المصرية دوليا، وسط مجموعة مختارة بعناية من أهم أفلام العام في العالم.

وهو ما يتحقق في الدورة 42 بالعرض العالمي الأول للفيلم الروائي “حظر تجول” للمخرج أمير رمسيس، والعرض الأول في العالم العربي وأفريقيا للفيلم الوثائقي “عاش يا كابتن” للمخرجة مي زايد، وذلك بعد عرضه العالمي الأول في مهرجان “تورنتو” العريق.


وأوضح “حفظي”، أنه إلى جانب سعادته بمشاركة فيلمين من أفضل إنتاج عام 2020 في مصر، على مستوى السينما الوثائقية والروائية، يفخر أيضا بصناعة السينما المصرية التي تجاوزت هذا الاختبار الصعب.

ولم تستسلم للظروف التي فرضتها جائحة الكورونا، وقررت بإصرار يستحق التحية أن تواصل العمل، وتقدم إنتاجًا متميزًا يقدر على تمثيلها دوليا، وهي شهادة نجاح جديدة تضاف لتاريخها الكبير.

فيلم “حظر تجول” تأليف وإخراج أمير رمسيس، بطولة كلا من الفنانين إلهام شاهين، وأمينة خليل، وأحمد مجدي، وعارفة عبد الرسول، ومحمود الليثي، بمشاركة الفنان الفلسطيني كامل الباشا.

كما يشهد الفيلم ظهورا خاصا للمخرج خيري بشارة، والفنان أحمد حاتم، من إنتاج؛ صفي الدين محمود، باهو بخش، وسالي والي، ومعتز عبد الوهاب، وشريف فتحي.

ورمسيس مخرج مصري، ولد عام 1979، تخرج من المعهد العالي للسينما عام 2000، وعمل في بدايته مساعد مخرج في عدد من أفلام المخرج المصري العالمي يوسف شاهين، قبل أن يبدأ تجربته الخاصة.

وقدم أفلاما نجحت في تمثيل السينما المصرية في مهرجانات محلية ودولية، ونال عنها كثير من الجوائز، أبرزها فيلمه الوثائقي “عن يهود مصر”، وفيلم “بتوقيت القاهرة”.


وشارك أمير رمسيس في عضوية لجان تحكيم عدد كبير من المهرجانات، ويعمل حاليا مديرا فنيا لمهرجان الجونة السينمائي في مصر.

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock