رأي رياضي

حفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي

أتيح لي المجال لحضور حفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.. هذاالاتحاد الذي خطا خطوات واثقة لتطوير اللعبة على مستوى بطولاته المتعددة ونشاطاته الأخرى وهو يستقطب 47 اتحادا آسيويا في أكبر وأعرق قارة في العالم.
الحفل نظمه الاتحاد في مدينة مسقط في سلطنة عُمان التي أبهرت كل ضيوفها من آسيا والعالم لتقدمها وازدهارها العمراني الكبير ونعمة الاستقرار وتعميم الثقافة والرياضة والحياة الاجتماعية الهادئة المستقرة.
حفل توزيع الجوائز الذي ساهم في جانب منه الاتحاد العُماني لكرة القدم ووسائل الإعلام العُمانية والعربية والآسيوية والعالمية أقيم يوم الأربعاء الماضي في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض تحت رعاية شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان قابوس بن سعيد وحضور الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي وعدد كبير من الشخصيات الرياضية وقيادات كرة القدم الآسيوية ورجال الإعلام الرياضي الذين جاءوا من آسيا ومناطق كثيرة من العالم.
لقد كان الاحتفال معبرا عن مسيرة الكرة الآسيوية للعام الحالي، امتاز بالبساطة والواقعية والابهار في العديد من فقراته التي تصدرتها فقرات التكريم، التي تم فيها تقدير هؤلاء المجيدين والمبدعين وأصحاب الإنجازات والتفوق على مستوى أفضل للاعبين واللاعبات والمدربين والمدربات والحكام والاتحادات، التي تفوقت في جوانب متعددة من ضمنها تقدير خاص من الاتحاد للكرة الفلسطينية (الواعدون)، التي انطلقت للمقدمة رغم كل الحراب التي تحاول تعطيل مسيرتها خاصة مضايقات وإرهاصات سلطات الاحتلال الإسرائيلية.
لقد نجح الاحتفال الذي جسد رؤيا الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للحاضر والمستقبل وكان انموذجا لتنسيق جهود كل الأطراف التي ساهمت في إنجاح الاحتفال.
بقي أن نشيد بالضيافة وحسن الاستقبال والدقة في احترام مواعيد الحدث وقد نالت إعجاب الحضور من الداخل والخارج.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock