آخر الأخبار الرياضة

‘‘حفيدات الساموراي‘‘ يطمحن بلقب جديد رغم المتغيرات

عمان – منذ عامين، قطع المنتخب الياباني مسيرة قوية نحو التتويج للمرة الأولى بكأس العالم للسيدات تحت 17 عاما، واستمتع الجماهير في نهائيات كوستاريكا 2014 بأداء المنتخب الياباني الذي غلب عليه طابع النضج برغم صغر سنّ لاعباته، واتسم أداء لاعبات حفيدات الساموراي بالسرعة في الحركة والأداء الذهني حيث بدا على جميع اللاعبات الثقة والمهارة في الاستحواذ على الكرة. وفاز الفريق في نهاية المطاف بجميع مبارياته ولم يدخل مرماه سوى هدف وحيد ليفوز بالبطولة عن جدارة لا تتكرر كثيرا على المستوى العالمي.
وبعد عامين طرأت على الكرة اليابانية الكثير من التغييرات؛ فبرغم الوصول إلى نهائي كأس العالم للسيدات العام الماضي، فشل المنتخب الياباني في التأهل إلى مسابقة كرة القدم الأولمبية للسيدات التي احتضنتها ريو مؤخرا. وفي أعقاب الضجة التي تلت عدم تأهل الناديشيكو لنهائيات ريو 2016، تم تعيين أساكو تاكاكورا، الفائزة بكأس العالم للسيدات تحت 17 عاما والتي تحظى بشعبية كبيرة، على رأس الإدارة الفنية لمنتخب السيدات الأول لتحلّ محل نوريو ساساكي.
وبينما لن تسنح لتاكاكورا فرصة الدفاع عن لقبها، فإن جيل 2016 بقيادة المدرب الجديد ناوكي كوسونوسي يملك طموحات كبيرة. إذ قال كوسونوسي في هذا الصدد في حديثه مع موقع FIFA.com قبل أيام قليلة من بدء البطولة التي تحتضنها الأردن: “هدفنا هو الفوز ببطولات متتالية”.
التخطيط للنجاح
تؤمن اليابان، كما هو الحال في أغلب قصص النجاح، أن التخطيط والمنهجية يحققان النتائج. وتم إطلاق مخطط رؤية الناديشيكو في 2007 لهذا الغرض، وهو ينطوي على أسلوب لعب موحد في كافة المنتخبات الوطنية. وفي هذا الشأن لا يختلف الجيل الحالي كثيراً عن أسلافه.
وفي هذا الصدد يقول كوسونوسي في إشارة إلى عقلية فريقه: “أعتقد أننا نحمل على عاتقنا مسؤولية اللعب بشكل جيد بصفتنا حامل اللقب. من الصعب اختيار نجمات بالفريق، لكن سيتسم فريقنا بالدفاع الصلب والوعي التكتيكي المتميز. وبسؤاله عن موازنة نمو اللاعبين وتحقيق نتائج فورية، قال كوسونوسي: “أتمنى أن يخرج الفريق مجموعة من نجمات المستقبل، لكنني أدرك أنه أمر صعب”.
لا شك أن الفريق الياباني حقق نتائج مذهلة على مستوى الفتيات. وواصلت مانا إيوابوتشي، التي كانت أشهر نجمة صاعدة في الفريق، مسيرتها لتحقق نجاحات كبيرة بعد تتويجها بكرة adidas الذهبية في النسخة الأولى للبطولة في عام 2008. بينما تم ترشيح هدف كومي يوكويامي الرائع في 2010 لجائزة بوشكاش في العام ذاته، كما يبقى هو الصورة الأبرز لنهائيات كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة. وإجمالا، وصل المنتخب الياباني لنهائي كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة مرتين وتأهل للدور ربع النهائي مرتين أيضا.
أوقعت القرعة المنتخب الياباني هذا العام مع منتخبات الولايات المتحدة، الباراغواي وغانا في المجموعة الرابعة للبطولة التي ستستمر ثلاثة أسابيع والتي من المقرر أن تنطلق في 30 أيلول (سبتمبر) الحالي. وفي تحذير لخصومه في المجموعة، فإن كوسونوسي يرى أن فريقه مستعد بشكل جيد لخوض نهائيات البطولة عقب خوض خمسة معسكرات تدريبية هذا العام.
حيث أكد كوسونوسي قائلاً: “لمست تطورا سريعا وسط اللاعبات في آخر معسكر عقد في آب (أغسطس) بهدف انتقاء القائمة. تتحلى اللاعبات بتحفيز هائل، كما أن مهاراتهن تتحسن كثيرا. نحن مستعدون للعب في اليابان. نواصل التدريب على التحكم في الكرة والتمرير بهدف خلق الكثير من الفرص خلال المباريات، وينصب تركيزنا الآن على أول مباراة لنا في البطولة”. (موقع الفيفا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock