السلايدر الرئيسيالعرب والعالمعربي

حقائق حول صاروخ “ستريلا 2” الذي استخدمته “حماس” ضد المقاتلات الإسرائيلية

ترجمته عن الفرنسية: سارة زايد- أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عن تصدي دفاعاتها الجوية للطيران الإسرائيلي باستخدام صاروخ أرض-جو.

ووفقاً لتقارير إخبارية إسرائيلية، فقد استخدمت “حماس” صواريخ “ستريلا 2” المحمولة على الكتف ضد المقاتلات الإسرائيلية، ليل الإثنين-الثلاثاء.

وهو ما تقول مواقع إخبارية عربية إنه أجبر الأخيرة على الانسحاب من سماء القطاع والاقتصار على غارة محدودة استهدفت موقعاً وحيداً للمقاومة في خانيونس جنوب غزة.

 ماذا نعرف عن صواريخ “ستريلا 2″؟

يعتبر صاروخ ستريلا-2 الروسي (трела)، أي “السهم”؛ والذي يطلق عليه الناتو مسمى “SA-7 Grail”، نظام صاروخي أرض-جو خفيف الوزن محمول على الكتف، مصمم من قبل الاتحاد السوفيتي وموجه بالأشعة تحت الحمراء.

ويستخدم الصاروخ بشكل أساسي لمواجهة أهداف جوية قصيرة المدى، وهو الجيل الأول من صاروخ أرض-جو من أصل سوفيتي، يحمله جندي على الكتف.

على الرغم من أن الصاروخ  محدود في نطاقه وسرعته وارتفاعه، إلا أنه يمكن أن يجبر الطيارين الأعداء على الطيران فوق الارتفاع المحدد لهم، مما يتيح فرصة أكبر لاكتشاف طائراتهم بواسطة الرادار وقابلية أكبر للتأثر بالدفاع الجوي الآخر.

كما بإمكانها أن تطلق النار على أهداف تحلق بسرعة تقل عن 1000 كم / ساعة، وعلى ارتفاع أقصى يبلغ 750 متراً، أو لمسافة 3 كيلومترات.

هل استخدمت حماس صواريخ “ستريلا 2” فيما مضى؟

على الرغم من تأكيد تقارير عديدة أن “حماس” استخدمت صاروخ “ستريلا 2” لأول مرة ليلة أمس، إلا أن تقارير إخبارية عبرية جزمت تعرض طيارين إسرائيليين لإطلاق صواريخ محمولة على الكتف من قبل مقاتلي الحركة خلال إحدى جولات تصعيد الصراع السابق في غزة.

وفي وقت سابق، الإثنين، أعلن جيش الاحتلال اعتراض قذيفة صاروخية تم إطلاقها من قطاع ​غزة​ نحو الأراضي المحتلة، بعيد تفعيل صافرات الإنذار في منطقة “غلاف غزة”.

وقال المتحدث باسم ​الجيش الإسرائيلي​ للإعلام العربي “​أفيخاي أدرعي”​، إن “القبة الحديدية اعترضت قذيفة صاروخية تم إطلاقها من قطاع غزة نحو إسرائيل”. (Checkpoint-online.ch)

اقرأ المزيد: 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock