رياضة محلية

حقائق وأرقام عن جائزة المجر الكبرى

بودابست– فيما يلي حقائق وأرقام عن سباق جائزة المجر الكبرى الجولة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات والذي سيقام في بودابست بعد غد الأحد .
– الحلبة.. هنغارورينغ.
– طول الحلبة 4.381 كيلومتر. يتكون السباق من 70 لفة بمسافة إجمالية تبلغ 306.630 كيلومتر.
– الرقم القياسي لأسرع لفة.. الألماني مايكل شوماخر مع فيراري بزمن بلغ دقيقة واحدة و19.071 ثانية عام 2004.
|*سجل السباقات الخمسة الماضية في حلبة هنغارورينغ.
2010 – الفائز الاسترالي مارك ويبر مع رد بول.
انتزع ويبر صدارة الترتيب العام من البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين بعد الفوز بسباق بدا أن زميله الالماني سيباستيان فيتل مرشحا للفوز به بعد أن انطلق من المركز الأول. وعوقب فيتل بسبب مخالفته لقواعد السير وراء سيارة الأمان. وانسحب هاميلتون من السباق بسبب مشكلة في صندوق التروس.
2009 – الفائز هاميلتون مع ماكلارين.
منح هاميلتون أول انتصار لماكلارين في عشرة سباقات في سباق كانت أبرز لحظاته إصابة البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري في حادث أثناء التجارب التأهيلية وبقي فاقدا للوعي بسبب إصابة خطيرة في الرأس. واصطدم فيتل بالفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري الذي أنهى السباق في المركز الثاني في اللفة الاولى. وأصبح الاسباني خايمي الغويرسواري أصغر سائق يشارك في سباق في بطولة العالم لفورمولا 1 وعمره 19 عاما و125 يوما.
2008 – الفائز الفنلندي هايكي كوفالاينن مع ماكلارين.
حقق كوفالاينن انتصاره الأول وحتى الآن هو الأخير في البطولة حين عانى ماسا من مشكلة في المحرك وهو يتصدر السباق قبل ثلاث لفات من النهاية. وثقب إطار في سيارة هاميلتون ليحتل المركز الخامس.
2007 – الفائز هاميلتون مع ماكلارين.
فاز هاميلتون بالسباق بعد أن بدأه من المركز الأول لكن الفوز شابه جدل حدث في التجارب التأهيلية بعد أن جرد زميله الاسباني فرناندو الونسو من مركز أول المنطلقين وأعيد ليبدأ من المركز السادس بسبب إعاقته لزميله بدون مبرر. وحرم ماكلارين من الحصول على أي نقاط كفريق. ومثل هذا السباق بداية انهيار في العلاقة بين الونسو والفريق الذي اتهمه بتفضيل هاميلتون عليه.
2006 – الفائز البريطاني جنسون باتون مع هوندا.
كان هذا أول انتصار يحققه باتون في بطولة العالم. وتفوق السائق البريطاني ليحقق الفوز حين كان في المركز الرابع عشر. وتعرض الونسو لتصادم وهو يتصدر السباق في حين انسحب مايكل شوماخر قبل ثلاث لفات من النهاية.
تعد حلبة هنغارورينغ الضيقة واحدة من أبطأ الحلبات في البطولة. وفي الماضي كانت التجارب التأهيلية ذات أهمية بالغة بسبب صعوبة التخطي. وتبعد الحلبة نحو 25 كيلومترا عن بودابست.

(رويترز)

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock