آخر الأخبار حياتناحياتنا

“حلمك فرحتنا”.. 700 متطوع يساعدون الأيتام والمحتاجين

معتصم الرقاد

عمان– استطاع فريق مبادرة “حلمك فرحتنا” التطوعي أن يرسم الابتسامة على وجوه الأطفال وكبار السن ومرضى السرطان وذوي الإعاقة عبر أعمال هادفة تساعد المجتمع المحلي خلال شهر رمضان المبارك.
وتهدف المبادرة لتحقيق مبدأ العطاء، واستثمار أوقات الشباب في أعمال تطوعية وتوعوية تساعد على تطوير قدرات المجتمع ومهاراته.
وتشمل نشاطات المبادرة معظم محافظات المملكة، وتضم نحو 700 من الشابات والشباب المتطوعين، إضافة إلى عدد آخر يشارك ببعض فعاليات المبادرة.
ونظم فريق “حلمك فرحتنا”، في أول أيام شهر رمضان، حفل إفطار للأيتام، تخلله بعض الفقرات الترفيهية. ويقول منظم المبادرة ومدير الفريق مهند بنات “نعمل مع بقية الفريق في الوصول الى الشرائح الأشد فقراً في المناطق الأقل حظاً.. حيث يتم تقديم الهدايا الرمزية لهم”.
وأضاف “نفعل ما بوسعنا من أجل أن نرى فرحة المحتاجين، وهذا الأمر يمثل لنا مصدر فخر واعتزاز”، وتابع “نركز على تقديم المساعدات للأطفال الأيتام، كذلك كسوة العيد، ونأمل بأن ننجح في تقديم المزيد من الأعمال الخيرية والإنسانية”.
وقال “إن أنشطة وفعاليات الفريق دائمة ويتراوح عددها من مرة الى ثلاث مرات شهريا بحسب القدرات والإمكانيات المتوفرة، ويتم تكثيف الجهود في شهر رمضان لبعض الفئات المستهدفة، فالفقراء والأيتام يتم تقديم ما يحتاجونه، إضافة الى النشاطات الترفيهية التي تقام لهم، وبالنسبة لكبار السن فيتم عمل زيارات دورية لهم في دور العجزة وتقديم الدعم المعنوي لهم، كذلك لذوي الإعاقة”.
وفريق مبادرة “حلمك فرحتنا” تأسس العام 2015 ويقود مبادرات تطوعية في شهر رمضان، وبقية أيام السنة، ويضم عددا كبيرا من الشباب الذين يحرصون ضمن جهود ذاتية على تنظيم فعاليات ذات طابع خيري وإنساني.
وأكد بنات أن نشاطات فريق المبادرة مستمرة بأعمال الخير، نظرا لما تعانيه العديد من العائلات من ظروف معيشية صعبة وتراجع في مستوى الدخل.
وبين أن رؤية فريق “حلمك فرحتنا” تتمثل بإيجاد مجتمع صالح يتحلى بصفات المواطن المبادر لخدمة وطنه، وغرس مفهوم التطوع والشعور بالمسؤولية لدى فئات المجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock