;
الرياضةرياضة عربية وعالمية

حلم ريال بالثلاثية المحلية يصطدم ببلباو

مدريد – يصطدم حلم ريال مدريد بإحراز الثلاثية المحلية بأتلتيك بلباو وصيف بطل النسختين الماضيتين، وذلك حين يحل عليه ضيفاً غدا في الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إسبانيا في كرة القدم.
وبعد حسمه لقب كأس السوبر المحلية بفوزه على بلباو بالذات 2-0 في منتصف الشهر الحالي في الرياض بهدفي الفرنسي كريم بنزيمة والكرواتي لوكا مودريتش، يمني ريال النفس بمواصلة المشوار نحو إحراز لقب الكأس للمرة الأولى منذ 2014 حين كان بقيادة المدرب الحالي الإيطالي كارلو أنشيلوتي، والفوز بلقب الدوري الذي يتصدره بفارق أربع نقاط عن إشبيلية الثاني بعد 22 مرحلة.
لكن على النادي الملكي الذي احتاج للتمديد من أجل بلوغ ربع النهائي على حساب إلتشي (2-1)، الحذر من مضيفه الباسكي الذي جرد برشلونة من اللقب بإخراجه من الدور السابق بالفوز عليه 3-2 بعد التمديد.
وعلى ريال أن يكون أكثر دقة وفعالية من مباراته الأخيرة قبل التوقف لأسبوعين والتي فرط فيها بنقطتين ثمينتين لصراعه على لقب الدوري بتعادله الشاق في مباراته الثانية توالياً (بعد ثمن نهائي الكأس) مع إلتشي 2-2.
وتخلف ريال بهدفين نظيفين حتى الدقائق الأخيرة قبل أن يعيد له مودريتش الأمل بركلة جزاء في الدقيقة 82 ثم أهداه البرازيلي إيدر ميليتاو التعادل في الوقت بدل الضائع.
ويعول ريال على سجله أمام بلباو الذي خسر مبارياته الأربع الأخيرة مع ريال ولم يفز في ملعبه على النادي الملكي منذ آذار (مارس) 2015 (1-0 في الدوري).
ومن المتوقع أن يفتقد ريال في لقاء يوم غد على ملعب “سان ماميس” جهود بنزيمة لتعرضه لإصابة في المباراة الأخيرة ضد إلتشي حيث أضاع ركلة جزاء كانت كفيلة بتغيير نتيجة اللقاء بما أن الفريقين كانا متعادلين سلباً.
ولا يبدو أن الإصابة العضلية خطيرة بما فيه الكفاية لحرمان ريال من خدمات بنزيمة في مباراة الخامس عشر من الشهر الحالي التي يحل فيها فريقه ضيفاً على باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بل قد يكون قادراً بدنياً حتى على المشاركة في لقاء يوم غد بحسب التقارير، لكن من المستبعد أن يخاطر به أنشيلوتي.
وفي ظل غياب بنزيمة، من المحتمل أن يلجأ أنشيلوتي إلى الصربي لوكا يوفيتش، على أمل أن يكون الفرنسي جاهزاً لمباراة الأحد ضد غرناطة حين يستأنف الدوري نشاطه.
وتخوف البعض ألا يكون أنشيلوتي نفسه متواجداً مع الفريق في رحلته إلى سان ماميس أو حتى عند استضافة غرناطة الأحد في الدوري المحلي، بعدما كشفت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” الإيطالية أن الرخصة التدريبية لمواطنها انتهت في 31 كانون الأول (ديسمبر) وأن ابن الـ62 عاماً تلقى رسالة من الاتحاد الأوروبي “ويفا” تعلمه بضرورة أن يخضع للفحص من أجل تجديدها.
وكانت معلومات الصحيفة الإيطالية صحيحة، لكن الاتحاد الإسباني لكرة القدم طمأن أول من أمس أن انتهاء رخصة الإيطالي لن تؤثر على وجوده مع الفريق، وكل ما عليه فعله هو القيام بالإجراءات الإجبارية في مقر الاتحاد الإسباني نفسه.
ويفتتح الدور ربع النهائي اليوم حيث يلتقي ريال مايوركا الذي يعاني الأمرين في الدوري باحتلاله المركز السابع عشر بفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط، مع ريال مايوركا ثامن الدوري، فيما يلعب فالنسيا مع قادش.
ويلعب غدا ريال سوسييداد الذي تصدر ترتيب الدوري لأسابيع عدة قبل أن يتراجع بسبب تردي نتائجه، مع ريال بيتيس مفاجأة الموسم بمركزه الثالث في “ليغا” حالياً.
وستكون المواجهة ثأرية لسوسييداد بطل 2020 الذي أقصى أتلتيكو من الدور السابق (2-0)، إذ مني بهزيمة مذلة على يد بيتيس برباعية نظيفة حين التقى الفريقان في كانون الأول (ديسمبر) ضمن المرحلة السابعة عشرة من الدوري، كما أن النادي الأندلسي أقصاه الموسم الماضي من ثمن نهائي الكأس (3-1 بعد التمديد).-(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock