آخر الأخبار

حماية الصحفيين يطلق ورشة “الشباب وحقوق الإنسان”

عمان – الغد – بدأت اعمال ورشة التدريب “الشباب وحقوق الانسان ” التي ينظمها مركز حماية وحرية الصحفيين بالشراكة مع هيئة شباب كلنا الأردن.
وقال نضال منصور مؤسس وعضو مجلس إدارة مركز حماية وحرية الصحفيين في مستهل اعمال الورشة ” ان ثقافة حقوق الانسان يجب ان تكون ممارسة وسلوك للشباب والشابات”.
وأضاف منصور “ان حقوق الانسان ليست تنظيرا وترفا، وانما تحديات تواجهنا كل يوم وتشمل كل مناحي الحياة “.
وبين منصور ان ورشة الشباب وحقوق الانسان تندرج ضمن مشروع تغيير “نهج تشاوري جديد لحقوق الانسان” الذي ينفذ بدعم وتمويل الوكالة الاسبانية للتنمية الدولية والاتحاد الأوروبي.
واكد منصور ان حقوق الانسان لن تترسخ في المجتمع مالم نعمل على تمكين جيل الشباب وتصبح جزءا مما يؤمنون به ويمارسونه.
وحث منصور المشاركين والمشاركات الى اكتساب مهارات ومعارف نقل قضايا حقوق الانسان للأخرين، وطالبهم بتنظيم جلسات توعية وورشات عمل تثقيفية بأولويات حقوق الانسان.
وأعرب رئيس هيئة شباب كلنا الأردن عبد الرحيم الزواهرة عن فخره بمشاركة شباب وشابات الهيئة بهذه الورشة، مؤكدا ان حقوق الانسان على راس الأولويات التي تعطيها الهيئة جل اهتمامها.
وطالب الزواهرة المشاركين بورشة التدريب ان يكونوا نموذجا في الالتزام، وتجسيد قيم حقوق الانسان، والعمل بهمة وتفاعلية كبيرة لنقل هذه المعارف والمهارات التي سيتعلمونها الى كل المتطوعين والمتطوعات بالهيئة.

وقال الزواهرة ان هيئة شباب كلنا الأردن التي تتواجد في كل محافظات المملكة تريد لكل من يعمل تحت مظلتها ان يتمسك بحقوق الانسان في ممارسته وسلوكه ليكون ملهما إيجابيا لمن حوله.
ونوه الزواهرة الى ان هذه الورشة سيتبعها ورشات أخرى، وستتابع المتدربين والمتدربات لنتأكد انهم سيعملون على نقل هذه المعارف والمهارات في سياق مؤسسي تتبناه الهيئة .
ومما يذكر ان مشروع تغيير انجز منذ انطلاقته الجديدة تدريبا متخصصا لمؤسسات المجتمع المدني لتعزيز قدراتهم على كتابة التقارير الحقوقية، ويتابع من خلال الخبراء العمل على اعداد تقرير تجميعي عن حالة حقوق الانسان بالأردن لعام 2020، وكذلك ينسق الجهود بين مؤسسات المجتمع المدني لتقديم التقارير للأليات الأممية.
ونفذ مشروع تغيير تدريبا متخصصا للمؤسسات الوطنية العاملة في القضايا الحقوقية، وينسق معها على اصدار أوراق موقف تتعلق بقضايا حقوقية تعمل عليها.
وأصدر مشروع تغيير تعزيزا رقابيا عما نفذته الحكومة من توصيات الاستعراض الدوري الشامل لحقوق الانسان UPR، ويتوقع ان يصدر تقريرا اخر على اليات الشراكة والتعاون بين المجتمع المدني والحكومة في قضايا حقوق الانسان.
واهتم مشروع تغيير بإعطاء الأولوية لإدماج الصحفيين والصحفيات في قضايا حقوق الانسان، وأنهى تدريبا متخصصا لتمكينهم من التغطية الإعلامية التي ترصد وتوثق واقع الحقوق والحريات العامة في البلاد.
ورشة تدريب الشباب وحقوق الانسان التي تستمر ثلاثة أيام تتضمن جلسات لتطوير خبرات ومهارات المشاركين والمشاركات ليصبحوا قادرين على نقل المعرفة والتدريب، بالإضافة الى تعريفهم بقضايا حقوق الانسان.
ويشرف على التدريب كل من الخبير الحقوقي رياض صبح والمحامي والخبير معاذ المومني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock