حياتناصحة وأسرةكورونا

حماية لقاح فايزر تستمر بنسبة 90% حتى بعد ستة أشهر من الجرعة الثانية

يوفر لقاح شركة فايزر المضاد لفيروس كوفيد-19 الحماية من الدخول إلى المستشفى بعد الإصابة بالعدوى حتى بعد مرور ستة أشهر “على الأقل” من تلقي الجرعتين.

لكن الحماية من العدوى تنخفض إلى أقل من 50% خلال تلك الفترة، وفقًا لدراسة جديدة كبيرة نُشرت الاثنين تدعم الأبحاث السابقة المتعلقة بتضاؤل الحصانة.

أبرز المعلومات

  • تابعت الدراسة التي أجرتها شركة فايزر وشركة Kaiser Permanente للرعاية الصحية ومقرها كاليفورنيا، نحو 3.4 مليون شخص تم تطعيمهم بالكامل ضد كوفيد-19.
  • وجد التحليل، الذي تمت مراجعته ونشره في المجلة الطبية The Lancet، أن 5.4% فقط (أو 184041 شخصًا) ممن تم تطعيمهم بالكامل أصيبوا بكوفيد-19 قبل تلقي اللقاح، وأن 6.6% فقط (أو 12130 شخص) ممن لديهم ما يسمى بـ “العدوى الخارقة”، دخلوا المستشفى (كان متوسط ​​الوقت منذ الجرعة الثانية ما بين ثلاثة إلى أربعة أشهر).
  • بشكل عام، ظل لقاح فايزر يحمي بنسبة 90% من دخول المستشفى بعد الإصابة “بأي نوع من المتحورات”، بما في ذلك متحور دلتا شديد العدوى، خلال فترة التحليل ولجميع الفئات العمرية، بحسب مؤلفو الدراسة.
  • ومع ذلك، تضاءلت الحماية من العدوى بشكل ملحوظ خلال الأشهر التالية، حيث انخفضت من 88% في غضون شهر واحد بعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح فايزر إلى 47% بعد ستة أشهر.
  • وجدت الدراسة بعد فحص نحو 9 آلاف عينة إيجابية، أن فاعلية اللقاح ضد العدوى التي تسببها دلتا تنخفض من 93% إلى 53% بعد أربعة أشهر، مقابل انخفاض من 97% إلى 67% للمتحورات الأخرى.

تصريح فايزر

أكد نائب الرئيس الأول والمدير الطبي لقسم اللقاحات في شركة فايزر، الدكتور لويس جودار، أن “العدوى الخارقة” تعود على الأرجح إلى تراجع الفاعلية “ولا تسببها دلتا أو أي متحورات أخرى”.

وقال جودار في بيان إن “تحليلنا الخاص بالمتحور يظهر أن لقاح فايزر فاعل ضد جميع المتحورات الحالية المثيرة للقلق”، وفقا لما جاء في موقع فوربس.

الفاعلية لفايزر

تنضم الدراسة التي قامت بها فايزر وKaiser إلى مجموعة متزايدة من الأبحاث التي تشير إلى أن اللقاحات المضادة لكوفيد-19 أصبحت أقل فاعلية في منع العدوى مع مرور الوقت.

وأصدرت شركة موديرنا مجموعة من البيانات السريرية الشهر الماضي تظهر أنه بينما لا تزال فاعلة في الوقاية من الأمراض الشديدة والوفاة، يبدو أن معدل الإصابة بالعدوى بين أولئك الذين تلقوا لقاحها يزداد بشكل ملحوظ مع مرور الوقت.

كما قدمت سجلات الرعاية الصحية من إسرائيل والمملكة المتحدة استنتاجات مماثلة.

الجرعات المعززة

أصبح هذا البحث بالغ الأهمية حيث قام الخبراء في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في الولايات المتحدة، بتقييم الحاجة إلى الجرعات المعززة.

وخططت إدارة بايدن في الأصل إلى تطعيم جميع الأميركيين، لكن تعطلت خططها الشهر الماضي عندما شككت لجنة استشارية رئيسية من إدارة الغذاء والدواء في الضرورة بناءً على البيانات الحالية.

والتي تشير إلى أن اللقاحات لا تزال تمنع جميع الإصابات الشديدة تقريبًا.

ووافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) على منح جرعات معززة من لقاح شركة فايزر للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا.

إلى جانب أولئك المعرضين لخطر الإصابة بأمراض خطيرة وأولئك الذين يمكن أن يصابوا بمضاعفات خطيرة بسبب التعرض المتكرر في وظائفهم.

وقد تسمح الوكالة أيضًا بمنح نصف جرعة معززة من لقاح موديرنا، كما أنها تدرس احتمال الحصول على جرعة معززة من لقاح جونسون آند جونسون أيضًا، ومن المرجح أن تقدم الشركة طلبًا طارئًا هذا الأسبوع.

  • الغد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock