آخر الأخبار الرياضةالرياضة

حمد: المنتخب الوطني يهدف إلى بلوغ ربع نهائي “آسيا”

مدرب "النشامى" يؤكد مخاطبة منتخب كبير لملاقاته قبل مواجهة إسبانيا

مهند جويلس – أكد المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم عدنان حمد، أن هدف الفريق في بطولة كأس آسيا العام المقبل، هو الوصول للدور ربع النهائي، مبينا بأن المنتخب يسير في خطى ثابتة لتحقيق الأهداف المرسومة التي وضعت منذ استلامه المهمة العام الماضي.

وتحدث حمد أمس في التدريب الذي شهد حضور وسائل الإعلام المحلية والعربية، على ستاد الملك عبد الله الثاني، بحضور كافة اللاعبين باستثناء علي علوان، والذي غاب بسبب إصابته بالكاحل في التدريبات الأخيرة، وسيغيب على إثرها عن البطولة الرباعية الودية التي تقام بمشاركة منتخبات العراق وسورية وسلطنة عمان.

وبين حمد أن الهدف من البطولة الرباعية يكمن في تحقيق تقدم ملحوظ على سلم التصنيف الدولي، وذلك بعد أن تحسن موقع المنتخب عالميا 9 مراكز منذ قدومه، مفيدا بأن المنتخب نجح في عملية الإحلال والتبديل مؤخرا رغم المعيقات، والدليل وجود عدد كبير من اللاعبين الشباب في تشكيلة المنتخب حسب وصفه.

وأضاف: “المباراتان اللتان سنخوضهما في الدورة الرباعية مهمتان، استعدادا للموقعة المرتقبة وديا أمام المنتخب الإسباني في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، ونملك لاعبين قادرين على تحقيق اللقب ومواصلة التحسن في التجمعات المقبلة”.

وكشف حمد، بأن الهدف من لقاء إسبانيا هو عكس صورة إيجابية عن الكرة الأردنية واللاعب الأردني، موضحا بأن فكرة خوض اللقاء جاءت من الطرف الإسباني، بعد أن خاض المنتخب الوطني مباراة ودية مع كوسوفو العام الماضي، وشهدت فوز “النشامى” بهدفين نظيفين، وهو المنتخب الذي كان في المجموعة ذاتها مع إسبانيا بتصفيات المونديال، وهي المباراة التي شهدت متابعة من الاتحاد الإسباني، إلى جانب عدد آخر من المباريات أبرزها أمام نيوزلندا وأستراليا”.

وتابع: “المنتخب الآن وعبر مديره الإداري يخاطب منتخبا كبيرا من أجل خوض لقاء ودي معه قبل موقعة إسبانيا، والتي بدأت تأخذ صدى واسعا من قبل الجماهير الأردنية قبل فترة من موعد إقامتها، وهو الأمر الذي يدفع لزيادة اهتمام اللاعبين والجماهير في مثل هذه النوعية من المباريات القوية”.

ولفت حمد إلى أنه يفكر في الاستعانة بخدمات اللاعب حجازي ماهر في مركز الظهير الأيسر إلى جانب محمد أبو حشيش، فيما أشار إلى أن استدعاء 4 حراس مرمى جاء لحاجته لهم للمستقبل، بعد اعتزال عامر شفيع ولؤي العمايرة من جهة، وتقدم عمر الحارس معتز ياسين من جهة أخرى.

وعبر الوافد الجديد للمنتخب الوطني محمد الكلوب، عن سعادته بالانضمام للتشكيلة للمرة الأولى، بعد بروزه مع فريق السلط في الآونة الأخيرة، مؤكدا بأن هدفه يتمثل في الاستمرارية مع “النشامى” في التحدي الجديد، إلى جانب تحقيق لقب البطولة الودية التي تشهد مشاركة منتخبات لها باع كبير في القارة الآسيوية.

من ناحيته، أكد حارس المرمى عبد الله الفاخوري، أنه لا يخشى مواجهة مهاجم المنتخب السوري عمر السومة، في حال بدأ المباراة المقبلة بشكل أساسي، مع احترامه للاعب الذي يمتلك إمكانيات فنية عالية، مفيدا بأن الهدف هو الظفر باللقب مع تمنياته دعم الجماهير على المدرجات مساء الجمعة.

أما اللاعب صالح راتب، فبيّن أنه تحت رهن إشارة المنتخب الوطني والمدرب حمد في أي وقت، رغم عدم قضائه وقتا كافيا في المباريات الماضية، مبينا بأن المنتخبات المشاركة في الدورة ذات قيمة كبيرة، والهدف هو الظفر باللقب وتحسن المستوى من مرحلة لأخرى، مع تقديمه الشكر للاتحاد على ترتيب مواجهة “الماتادور” الإسباني التي تعد بمثابة الحدث الأضخم في الكرة الأردنية.

ويلتقي المنتخب الوطني نظيره السوري عند الساعة التاسعة مساء بعد غد الجمعة على ستاد الملك عبد الله الثاني في القويسمة، فيما يسبق هذه المواجهة لقاء العراق وسلطنة عمان عند الساعة السادسة مساء على الملعب ذاته، ويلتقي الفائز من كل مواجهة عند التاسعة من مساء الاثنين المقبل لتحديد بطل الدورة، والخاسران من كل لقاء عند الساعة السادسة مساء لتحديد صاحب المركز الثالث.

ودخل المنتخب أمس معسكرا مغلقا في أحد فنادق العاصمة، يمتد حتى نهاية البطولة الاثنين المقبل، علما بأن البطولة ستشهد تتويج الفريق الفائز بالكأس، مع إمكانية توزيع الميداليات على المنتخبات أصحاب المراكز الأولى في البطولة.
ويحتل منتخب “النشامى” المركز 86 عالميا، وذلك حسب التصنيف الأخير الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، علما بأن المباراتين اللتين سيخوضهما المنتخب ستؤثر على تصنيف المنتخبات المشاركة على الصعيد الدولي.

وتضم قائمة المنتخب الوطني 25 لاعبا، هم يزيد أبو ليلى، مالك شلبية، عبد الله الفاخوري، عبد الله الزعبي، محمد أبو حشيش، محمد كلوب، إحسان حداد، حجازي ماهر، أنس بني ياسين، يزن العرب، عبدالله نصيب “ديارا”، هادي الحوراني، صالح راتب، أحمد سمير، نور الدين الروابدة، رجائي عايد، إبراهيم سعادة، نزار الرشدان، محمود المرضي، موسى التعمري، عمر هاني، محمد أبو زريق “شرارة”، علي علوان، يزن النعيمات، حمزة الدردور.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock